اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

عرس الشهادة...!!// وفاء حميد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وفاء حميد

 

عرض صفحة الكاتبة 

عرس الشهادة...!!

وفاء حميد

 

بعد حرب اعلنتها المقاومة الباسلة يوم 7 / تشرين الاول / 2023/ ، حطمت فيها أسطورة  (جيش) الاحتلال الذي زعموا انه لا يقهر ، وزعزعت أركانه والحقت فيه الكثير من الخسائر البشرية والمادية وأجبرت مغتصبي الارض عل إخلاء مغتصابتهم من غلاف غزة ومن مغتصبات اخرى داخل فلسطين المحتلة،فجردت الاحتلال من كل ادوات القوة فما كان له إلا أن ينتقم لهيبته التي مرغت ولاعادة بعضا من الاعتبار لمعنويات (جنوده) المنهارة بقصف الاحياء السكنية والمشتشفيات والمدارس ورياض الاطفال التي لجأ اليها  المرضى والنازحين من بيوتهم بفعل القصف الهمجي الممنهج،ولعل مجزرة مستشفى المعمداني التي افتعلتها عصابات الاحتلال النازية والتي اوت بحياة غالبية الكادر الطبي والممرضين اضافة الى مئات الجرحى والمرصى والمواطنين الذين لجأوا اليها وحولت غالبيتهم إلى أشلاء، وقد الحقت هذه المجزرة البشعة بمجازر أخرى على التوالي بقصف مدرسة و كنيسة اسفرتا عن ارتقاء عشرات الاطفال.

 

غزة التي تحملت اوزار حرب لا تتحملها اقوى الدول رغم ذلك لم تستسلم ،ومازالت صامدة وتعيد صياغة التاريخ ورسم الجغرافيا ،ف(إسرائيل ) التي تزعم ان هدفها انهاء  المقاومة هي في الواقع  تستهدف أهل غزة بل تستهدف الوجود الفلسطيني برمته، بدعم من الامبريالية الامريكية التي أعلنت منذ بداية الحرب  تأييدها للكيان الانحلالي ،على كل الصعد السياسية والعسكرية والامنية،وقامت بإرسال حاملتي طائرات إلى شرق البحر المتوسط بقصد حماية إلكيان الغاصب ومنع اتساع نطاق المعركة في المنطقة ما هو إلا إضافة المزيد من التوتر فيها. والى جانبها مواقف بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا والتي لا تقل انحيازاً للكيان دون أدنى اعتبار لبقية تفاصيل وحيثيات الأزمة ومعاناة الشعب المحاصر منذ سنوات طويلة،وحرمانه من كل سبل الحياة الحرة والكريمة واغلاق معبر رفح المنفذ الوحيد لغزة على العالم الخارجي،وهذا ما فاقم الأوضاع الإنسانية.

 

 جرائم الاحتلال النازي التي يرتكبها بدعم القوى الإمبريالية تتنافي مع  كل القوانيين الدولية والانظمة  والأخلاق، فغزة الصامدة  لن تهزم رغم كل التآمر العالمي عليها ولن تنهار أمام الحصار والمجازر التي ترتكب بحق اهلها على مرأى العالم ومسمعه ، فإن أبناء غزة والمقاومة يتمتعون بروح معنوية عالية وهذه الجرائم لاتزيدهم الا  إصراراً  على المضي قدماً في هذا الطريق ولن تثنيهم غزة حرب إلابادة  التي تشن بحقهم،وغزة التي تقاوم نيابة عن الامة جمعاء  تستحق منا التحرك العاجل والفاعل لأجلها من حكام وشعوب العالمين العربي والإسلامي اكراما لدماء الشهداء ، فدماء اهل غزة لا ينبغي ان تكون رخصية ولابد من نصرتهم والا فإن السيل قادم على الجميع ولن ينجو أحد منه ما لم نتصد له قبل فوات الاوان .

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.