اخر الاخبار:
احتجاجات في إيران إثر مقتل شاب بنيران الشرطة - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2024 20:37
"انتحارات القربان المرعبة" تعود إلى ذي قار - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2024 11:16
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

فاشية الكيان// وفاء حميد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وفاء حميد

 

عرض صفحة الكاتبة 

فاشية الكيان

وفاء حميد

 

 في اليوم العشرين من معركة طوفان الأقصى وبعد تطور الأحداث بصورة دراماتيكية، التي صدمت فيها الكيان الصهيوني وأعوانه، واريق على حدود قطاع غزة ماء وجهه، فبات جل تركيز الاحتلال في استهداف المنازل والمشافي والكنائس والمساجد المأهولة بالمواطنين الآمنين، ما أدى لارتقاء آلاف من الشهداء والجرحى أغلبهم من النساء والأطفال.

وشطب لعوائل كاملة من صفحات السجل المدني، في ظل صمت مطبق، عربياً وإسلامياً، ويعني هذا أنه قد تصل المشاركة الفعلية مع أميركا وشركائها، ولم تكتفي بهذه المجازر بل ترك آثاراً كارثية في مجمل الحياة في القطاع المحاصر، والذي يأتي في موازاته تشديد الحصار، وقطع الكهرباء والمياه والمواد الغذائية والضرورية، ولاسيما فيما يجري بمشفى الاندلسي من قطع الكهرباء بسبب نفاد الوقود، وانهيار المنظومة الصحية لباقي المشافي في القطاع، لهي جريمة ضد الإنسانية، وابادة جماعية يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين العزّل. وقد يبدو هذا كافياً لنتنياهو وحكومته لاعتقاده أنه رد ملائم لما جرى شرقي غزة، لمعركة خسرها ( الإسرائيلي ) نظراً إلى أن الضربة، التي وجهتها المقاومة إلى جيش الاحتلال، كانت قاسية وغير مسبوقة، وهنا أقول إن نتن ياهو قد يكتفي بعمليات القصف الجوي الموسعة وطويلة الأمد ويبدو خياراً منطقياً، إذ إن تواصل ارتفاع عدد القتلى والجرحى والأسرى في صفوف الجيش والمستوطنين قد يدفعه إلى تطوير القصف الجوي إلى جانب تنفيذ عمليات من الجانب البحري على طول شاطئ القطاع،  ليضمن فيها التضييق على المقاومين الفلسطينيين.

 

وفي حال كانت الظروف مواتية، للتوغل في للعمق، يتم من خلاله احتلال مفارق الطرق الرئيسة، مع تنفيذ عمليات تهجير واسعة بحق المدنيين الفلسطينيين.

وبالتالي قد تذهب المعركة حينها إلى بعدها الإقليمي، والذي يمكن أن يغير قواعد الاشتباك بصورة مفصلية، الأمر الذي يدفع الاحتلال إلى التردد ومراجعة حساباته، على نحو يمكن فيها كسب المعركة، أو تقصير مدتها، وفي ظل المجريات التي تتصاعد في قطاع غزة فهي إبادة جماعية ضد الإنسان في حال استمرار اعطاء الضوء للكيان المحتل فهذه الحرب هي حرب كرامة، كرامة الأمة العربية والإسلامية للتوحد في وجه الامبريالية العالمية والا ستكون النهاية حتمية.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.