اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

قصة الراهب الفقير (3)// اعداد: نبيل يونس دمان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اعداد: نبيل يونس دمان

 

عرض صفحة الكاتب 

قصة الراهب الفقير

تأليف: القس يوسف عبيا

اعداد: نبيل يونس دمان

(3)

 

*****16*****

بيوما بالِخوا زبيــــــري     رِش آذي ويوا دَبوري

بليلي صلويِ ومشَهوري     بِشكارا لآلها مـــــاري

*****17*****

اذ ربّن مْسوقلا بطَواثــا    اثوالي غذا قومتا خليثـا

پرسوپح مليا حليوثــــــا     بگاوح معجباوا ناشوثا

*****18*****

گاگاها آثيوا لمذيتـــــا     تد مَخرج ديّح صَنيتــــــا

هم زاوِنوالي ميخولتا     ودائروا لكوخِح بعاصرتا

*****19*****

بأذ مذيتا إثوا غذا بَختا     بختاه دملكا وخاتون مرْتا

خيرا إلِّحْ بأينا بِشتـــــا     نْصولا طالِح غذا حولتـا

*****20*****

خَيوما آوو بفياتــــــــا     كِم أريالي بِغذا حوشتــا

كو لِبَّح مِليا بيشوثــــا     كم قَريالي دآور لدَرتــا

*****21*****

دَرياوا بلبّح بيشوثـــا     كمَمْرالي بكو حقّوثــا

يا جونقَ أورْ لبيثــــا     تَد زونَن مِنُّخ سْنيقوثا

*****22*****

يا جونقَ ديوِت شَبيـرا     حَقّوخ بْياوَن خَه ليرا

صَبْرَ سْقورِ خَه زَبيرا     وميثيلي لبيثا دْميــرا

 

المعنى بالعربية:

في النهار كان يصنع الزنابيل، وفي ذلك كان تدبيره

في الليل يصلي ويسهر، شاكراً إلاهه الجبار

هذا الراهب الموسوم بالطيبات، كانت له قامة وسيمة

وجهه ممتلئ جمالاً، به كانت تعجب الانسانية

احيانا يأتي الى المدينة، حتى يبيع ما انتجه

ايضاً يشتري طعاماً، ثم يعود الى كوخه

في هذه المدينة كانت توجد إمرأة، زوجة ملك تدعى خاتون

نظرت اليه بعين شريرة، ونصبت له مكيدة

في احد الايام كان يمر من هناك، اوقفته بحجة

وفي قلبها الممتلئ شر، دعته ان يدخل بيتها

كانت في قلبها تضمر الشر، قالت له في الحقيقة

ايها الشاب ادخل البيت، حتى اشتري منك ما ينقصني

ايها الشاب الجميل، اجرك اعطيه ليرة واحدة

غداً اصنع لي زنبيلاً، واجلبه الى بيت الأمير

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

November 3, 2021

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.