اخر الاخبار:
ارتفاع اسعار الدولار في بغداد واربيل - السبت, 28 كانون2/يناير 2023 11:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (895)- نخدمُ ام نتسيّد..؟ (6)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (895)

 

توضيح بعض الحقائق

نخدمُ ام نتسيّد..؟ (6)

الجمعة 24/12/2021. 

     في هذا الخضم من عملنا، تحدثت مع المدرب الدولي بهاء تاج الدين معرضا عليه اقتراحي بتسمية فريق عملنا الرباعي بإسم –لجنة- مع اختيار اسم مباشر لها، فراقت لاخي بهاء الفكرة واقترح عليَّ ان نسميها بـ (لجنة حسين الاعظمي للمصارعة) وان تكون برئاستي..! فاعترضتُ على ذلك وعلى مثل هذه التسمية وعلى رئاستي لها، قائلا له ومذكرا اياه بأهداف عملنا الخدمي التطوعي، مذكرا اياه أيضاً، باننا خدام متطوعون، خدام لتاريخ بلدنا، خدام لتاريخ رياضتنا ومصارعتنا، خدام لتاريخ ابطالنا الدوليين الذين رفعوا راية العراق والعراقيين في كل بقاع العالم. وعليه اقترحتُ تسمية فريق العمل بـ (لجنة خدّام المصارعة العراقية) ليس فيها سيداً او رئيسا او مرؤوس، كلنا واحد نخدم بصورة تطوعية تاريخ بلدنا وتاريخ مصارعتنا وتاريخ ابطالنا الدوليين. ويمكن لكم اعزائي القراء الكرام ممن حصل على نسخة من كتاب الموسوعة، الرجوع الى الصفحات المرقمة بـ 34 و 35 و 39 وغيرها المدون فيها مثل هذه المعلومات.

 

     عانيتُ كثيرا جدا عندما كنتُ انا ولجنة خدام المصارعة العراقية التي استقرت على ثلاثة اعضاء مع وجودي معهم، وهم المدرب الدولي بهاء تاج الدين والحكم الدولي رعد الخزرجي والحكم الدولي باسل العبيدي. عندما يتم استلام سيرة من سير ابطالنا الدوليين، سواء من البطل نفسه او من ابنائه أو من احفاده. حيث لم يكن هناك وعيا كافيا بصورة عامة بأهمية التدوين والارشفة والتوثيق لدى معظم الرياضيين والمصارعين الابطال..! ورغم ذلك عند استلامي احدى السير الرياضية، اراها فقيرة جدا في معلوماتها، فضلاً عن فقرها في الكتابة والاملاء والتعبير واللغة وغير ذلك، وفقيرة في دقة صورها الفوتغرافية من جانب آخر، ومثل هكذا امور مستمرة ودائمة، فانها تأخذ مني وقتاً كثيراً جداً ومتعباً لاعدادها بصورتها الاخيرة للنشر..! حتى اضطررت الى اعداد جدول فيه عدة حقول تتضمن طلب المعلومات من الرياضيين ونشرته اكثر من مرة على صفحتي في الفيسبوك. وكان صبري بشكل خاص وصبر اعضاء اللجنة الخدمية، يكمن في اننا نعرف ونفهم ظروف بلدنا وشعبنا القاهرة التي يعيشها ابناء الوطن الغالي..! ولعل اهم عنصر يدفعنا الى هذا التحمل هو ايماني الشديد واعضاء اللجنة ووعينا الى اهمية وقيمة ما نعمل من اجله في الارشفة والتوثيق، وبصراحة كنتُ انا الدافع الدائم والمحفز والمشجع لزملائي لتكملة انجازنا التاريخي. وهناك تفصيلات كثيرة يمكن ان نتحدث بها تخص موضوعنا وظروف العمل التي تحملتُها واعضاء فريق العمل، او هي مكتوبة ومدونة في الجزء الاول من كتاب الموسوعة.

 

آلية العمل

      كانت متاعب استلام اية سيرة لاحد ابطالنا، مضنية جدا..! فاستلامنا للسيرة يأتِ بعد جهد مضني يكاد يقضي مضاجعنا، نصل فيه حد التوسل بالابطال او ابناؤهم او احفادهم..! واذا ما استلمنا سيرة ما، نرى غالبيتها بدائية في تدوين المعلومات والكتابة والتعبير وعدم الوضوح وعدم اتقان تصوير الصفحات والصور بالهاتف النقال وباهمال واضح دون اي مبالاة في تصويرها، وهو امر اعجب من العجب..! وكل ذلك يقع على عاتقي بصورة مباشرة في التصحيح والاعداد النهائي لنشر سيرة بطل ما من ابطالنا الدوليين، وكنت انا واخي المدرب الدولي بهاء تاج الدين نحاول مونتاج الكثير من الصور الفوتغرافية التي تصلنا مبعثرة التصوير والشكل وعدالة الصورة عند تصويرها بالهاتف النقال. (عجيب امور غريب قضية..!) وهكذا كنتُ استلم كل السير الرياضية بحالتها الخام، تحوّل إليَّ مباشرة من اعضاء اللجنة دون زيادة او نقصان عن طريق الهاتف النقال. او تصلني بعض الاحيان مباشرة من البطل نفسه. وعليك اخي القارئ الكريم، ان تتصور كم هي متاعبي وانا استلم مثل هذه الفوضى العارمة من عدم الاهتمام وعدم الوعي الكافي بقيمة التدوين والارشفة والتوثيق وقلة الاحساس بقيمة التاريخ وعدم الاحساس بمتاعبنا وغير ذلك من متاعب اخرى من قبل من نريد خدمتهم لكتابة وتوثيق تاريخهم. ومن ثم ادخل كل ذلك في مختبري العملي كي اكتبها واعدها من جديد لاجعلها مقبولة ومقنعة نوعا ما عند النشر..! وهكذا نرى ان جهود اعضاء لجنة خدام المصارعة العراقية، تكمن في اتصالاتي واتصلاتهم بالابطال الدوليين للحصول على رسائلهم التي تحوّل مباشرة من هواتفهم النقالة الى هاتفي ومن ثم ادخلها الى مختبري الخاص، وعندئذ أبدأ بالغربلة والتصحصح والتنظيم والاعداد الشامل والتاليف كي تكون السيرة مناسبة للنشر، ولنا عودة اخرى لتكملة الحكاية.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

مائدة نزهت ومنير بشير، مقام اللامي

https://www.youtube.com/watch?v=BQJxnuUuNow&ab_channel=%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AD%D8%A7%D8%A8

%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8

%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.