اخر الاخبار:
هزة بقوة 3.3 تضرب مدينة السليمانية - الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2024 10:56
مقتل ضابط سوري بهجوم إسرائيلي - الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2024 10:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

كلام معقول عن شيء غير معقول// إبراهيم الزبيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

إبراهيم الزبيدي

 

عرض صفحة الكاتب 

كلام معقول عن شيء غير معقول

إبراهيم الزبيدي

 

إيلاف 2/6/2022

حين يرتفع منسوب الظلم والفساد في أية دولة على أيدي حكامها (الوطنيين) الذين يُغلّفون حكمهم، زورا وبهتانا، بالدين والوطن والشرف والسيادة يُولد الحنينُ الشعبي، تلقائيا، إلى أيام الانتداب الأجنبي، وتكثر المقارنة بين الشقيق الوطني الذي يقمع البريء ويطلق المذنب من أجل أن يأخذ كل أموال الدولة، وبين الأجنبي الذي يأخذ نصفها ولكنه لا يقتل إلا من يحمل السلاح لقتله.

نعم إن الانتداب والاستعمار والاحتلال كانت أكثر ثلاثة مكروهة ومرفوضة في بلادنا، وما تزال وستبقى، ومقاومتُها بكل الوسائل حقٌ مشروع لا ريب فيه. ولكن حكومات الغش والخداع والاختلاس وخيانة الأمانة تجبر مواطنيها على الكفر بحكم القريب، وتفضل عليه حكم الغريب.

ومن أمثلة الخروج الاضطراري عن المألوف ما حدث للدكتورة أحلام حسب رسول، أستاذة التاريخ في جامعة الخرطوم، التي طالبت بعودة الاستعمار البريطاني إلى بلدها السودان، فأقدمت الحكومة السودانية على إيداعها مستشفى الأمراض العقلية، لمنعها من الكلام.

ولكن مراسل صحيفة الشرق الأوسط تمكن من زيارتها في المصحة، وسألها،

 *أنت ﺗﺎﻟﺒﻴ ﺑﻌﺩﺓ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻟﻰ ﺑﻼ‌ﺩﻙ، ﻫﺍ ﺣ إﻧﺴﺎﻥ ﻋﺎﻗ؟

فردت عليه بسؤال مباغت،

-ﻭﻫ ﻣﺎ ﺣﺙ ﻓﻰ بلادي، ﻣﻨ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻘﻼ‌ﻝ وحتى اليوم، ﻓﻌُ إﻧﺴﺎﻥٍ ﻋﺎﻗ؟.

ﻋﻨﻣﺎ أﺎﻟﺿﻊ ﺑﻠي ﺗﺤ ﺍﻻ‌ﻧﺘﺍﺏ ﺍﻟﻭلي ﻓﻬﺍ ﻳﻌﻨﻰ مجيءَ ﺧﺒﺍﺕ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺗُﻔﻴ ﻭﺗﺴﺘﻔﻴ، فتضع لنا ﺍﻟﺳﺘﺭ ﻭﺍﻟﻘﺍﻧﻴﻴ، ﻭﺗﺸﻑ ﻋﻠﻰ ﺗﻓﻴﺹ ﺍﻟﻌﻤ ﻭﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴ ﻭﺍﻟﺒنى ﺍﻟﺘﺤﺘﻴﺔ والتنمية والإعمار.    

سؤال،

* ﻋﻔﺍ ﺩﻛﺘﺭﺓ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﺗﻬﺎﻡ آﺧ ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔ؟

- ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺗﻝ ﻋﻠﻰ ﺭﻋﻻ‌ﺀ ﻣ دعوتي، ﺻﻗني لقد ﺷﻌﺕ ﺍﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﺑﺨﻄﻮﺭﺓ ﻣﺎ أﻃﺮﺡ، ﻭﻟ كان هجومهم بهذه القسوة. لقد ﻭضعوني ﻓﻰ ﻣﺼﺤﺔ ﻟﻼ‌ﻣﺍﺽ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ، وأتوقع  تصفيتي ﺟﺴﻳﺎ، عن قريب.

ثم، ﻣﺎ ﻫ ﻣﻔﻬﻡ ﺍﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ؟. إنهم ﻫ ﺑﺎﻉ ﺍﻟﺒﻠ، ﻭﺩﻓﻨﺍ فيه النفاﻳﺎﺕ النووية وقبضوا الثمن، ولكن في السر. أما أﻧﺎ فقد ﺧ إلى اﻠﻌﻠ.

سؤال،

* ﻭماذا عن ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻳﺎ ﺩﻛﺘﺭﺓ؟

- وﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠ ﻟﻨﺎ ﻫﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ ﻳﺎ ﻣﺤﺘﻡ؟ ﻫﻨﺎﻙ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻓﻰ ﺍﻟﻘﺍﻣﻴ أﺧﺕ ﻗﺳﻴﺔ ﻭﺑﻳقا ﻭﻬﺎﺭﺓ، ﻣﺜ ﺍلاﺳﺘﻘﻼ‌ﻝ ﻭالسيادة الوطنية ﻭﻗﻌﺔ القماش التي ﻳﻠﻘﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺳ ﻋﻠ الدولة.

ﺩﺭَّﺳوﻨﺎ ﺗﺎﺭﻳخا ﻣﻭﺭا ﻭﺯﺍﺋفا. جعلوا من أشخاص ﻓﺎﺷﻠين وفاسدين وخونة قادةً تاريخيين عظماء، وقالوا لنا إنهم طردوا الاستعمار وصنعوا لنا الاستقلال. ويصرون على ﺍﻻ‌ﺣﺘﻔﺎﻅ ﺑﻬﺍ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﻭﺭ، ﻣ أﺟ ﺣﺎﺿ أﻳﻀﺎ مزيف ﻭﻏﻴ ﺣﻘﻴقي.

ﺣﻴﺎﺓ ﺭﻓﺎﻫﻴﺔ ﻭﺭﺧﺎﺀ. ﻧ، ﻣﺜ غيرنا من ﻣﺨﺎﻟﻴ ﺍﻟﻠﻪ، ﻣﺘﻭ أﻧﻔﺎﻕ، ﻭﺳﻜ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﺍﺯ ﺭﻓﻴﻊ، ﻭتصنيعا ﻏﻴ مغشوش ولا ﻣُﻠِﺙ للبيئة، ﻭﻣﺍﺻﻼ‌ﺕ ﻋﺎﻣﺔ ﺷﺒﻪ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ، ﻭﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺣﻳﺜﺔ في ﻣﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ.

أﻣﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ، ﻭﺍﻟﻘﺍﺭ ﺍﻟﻮﻃني، ﻓكلام حاكمٍ ينهب البلاد اليوم، ويريد لأبنائه وأحفاده أن يتمكنوا من ﻧﻬﺒﻬﺎ غدا، وﺍﻟﻰ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎعة.    

سؤال،

*هل ﻋﺩﺓ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﻳﺎ أستاذﺓَ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻫ ﺍﻟﺤ؟

-ﻟ ﻛﺎﻥ ﻟ ﺍﻗﺘﺍﺡ أﻭ ﺣ آﺧ فأﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻌﺍﺩ ﻟﺴﻤﺎﻋﻪ. ﻗﻠ إن ﻫﻨﺎﻙ ﻛﻠﻤﺎﺕٍ أﺧﺕ ﻋﻜ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ، وﻭﺍﺣﺓٌ ﻣﻨﻬﺎ هي ﻛﻠﻤﺔ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﺭ.

تعال نتفاهم. إن الإنكليز أخرجوا ثرواتنا من باطن أرضنا واستولوا على نصفها وأعطونا بدله أمورا كثيرة. ﻗﺍ ﻟﻨﺎ ﺳﻜ الحديد، والتعليم المدني الراقي، وﻗﺍ ﻟﻨﺎ أﻓﻀ ﺟﻬﺎﺯ ﺧﻣﺔ ﻣﻧﻴﺔ ﻓﻰ إﻓﻳﻘﻴﺎ، وفي زمنهم ازدهرت ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭالفنون وﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﻭﺍﻟﺸﻌ ﻭﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ، وﻋ ﺍلأ‌ﺳﺍﻕ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﻨﺎﻡ ﻭﺍﻟﺘﺴﻌﻴﺓ، وﻋﻑ ﺍﻟﺴﺩﺍني ﻣﻌﻨﻰ ﺍﺣﺘﺍﻡ ﺣﻘﻕ الإنسان وﺍﻟﺤﻴﺍﻥ، ﻭﺣﺎﺭﺑﺍ ﻣﻔﻬﻡ ﻋﻡ ﺗﻌﻠﻴ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺴﺩﺍﻧﻴﺔ. الخلاصة، لقد ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﺳﺘﻘﺍﺭ ﺣﻘﻴقي ﻟﻠﻤﻃﻦ ﺍﻟﺴﺩﺍني.

* وهل يعنى ذلك يا دكتورة أن الانجليز كانوا يعملون من أجل سواد عيون السودانيين؟،

– أنا مدركة تماما أن الإنجليز وصلوا السودان من أجل مصلحتهم هم في المقام الأول. تذكر أن رسالتى للدكتوراه عن تاريخ السودان الحديث، وأنا ضد تزوير التاريخ. ولكن هم في المقابل قدموا لنا الكثير. بمعنى أن المنفعة كانت مناصفة،  (Fifty Fifty  لم يستفيدوا فقط ويتركونا فى العراء، كما فعلت الحكومات الوطنية. لقد اعتنوْا بالبقرة التي تعطيهم الحليب.

اعتبرنا يا سيدي فريق كرة قدم ونريد أن نستخدم مدربا أجنبيا يعلمنا كيف نفوز بالبطولة، وفي المقابل يأخذ  راتبا مجزيا، هذا مثَل لتوضيح الفكرة  .

والآن تعال ننظر إلى اﻠﺠﺎﻧ ﺍﻻ‌ﺧ ﺍﻟﺼﺭﺓ.

ﻣﺎﺫﺍ ﻗم (الحكام الوطنيون) ﻟﻠﺴﺩﺍﻥ؟.

لقد أهانوا ﺍﻟﻤﻃﻦ إﻫﺎﻧﺔ ﻳﻣﻴﺔ ﻣﺘﻌﻤﺓ، ﻭﺗﻌﺎﻣل السياسيون القادمون من الجنوب ﺑﻌﻨﺼﻳﺔ ﻭﻋﻨﺠﻬﻴﺔ مع أﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ.

وأﺩﺧﻠﺍ ﺍﻟﺒﻠ ﻓﻰ أنفاق ﻣ ﺍﻟﺭﻭﺷﺔ ﻭﺍﻟﻐﻴﺒﻴﺎﺕ ﺍﻟﻳﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻣﺎﺀ ﻭﺍﻟﻔﻘ ﻭﺍﻟﺠﻉ ﻭﺍلاﺣﺘﻘﺎﺭ الهمجي الأﺭﻋ ﻟﻠﻤﺃﺓ ﺍﻟﺴﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺍﻋﺘﺒﺭوﻫﺎ ﻣﺠﺩ أﺩﺍﺓ ﻟﻠﻤﺘﻌﺔ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ.

ﻭﻣﻊ ﺫﻟ فمطلوب مني، ﻭأﻧﺎ أﺷﺎﻫ مبنى الجامعة ﻭﺍﻟﺴﻜﺔ الحديد ﻭﻣﺸﻭﻉ ﺍﻟﺠﺓ ﻭﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﻨﻴ ﻭﺍﻟﻘﺼ ﺍﻟﺠﻤﻬﺭي ﻭﻣﺒﺎني ﺍﻟﺯﺍﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺒﻨﻙ ﻭﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟي ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺗﺨ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺍﻟﻜﺒﺎﺭي ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻣﺠﻤﻉ ﺍﻟﻘﺍﻧﻴﻴ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺍﺋﻌﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺤﺘﻡ ﺣ ﺍﻻ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻟﺤﻴﺍﻥ، أﻥ أﻗﻝ لطلبتي في الجامعة إﻥ ﺍﻻ‌ﻧﺠﻠﻴ كانوا ﻣﺠﻤﻋﺔ ﻣ ﺍﻟﻠﺼﺹ ﻭﺍلأ‌ﻭﺑﺎﺵ.       

وﻓﻰ ﺍﻟ ﺍﻟي يستيقظ فيه ﺍﻟﻌﺎﻟ ويدخل عصر ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻭﺍﻟﻌﻘﻼ‌ﻧﻴﺔ والعلمانية يرغمنا حاكمنا الوطني على القبول بخزعبلات ﻣﺎ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﺒﻴﻌﺔ، ﻭﻳُﻐﻕ البلاد والعباد ﻓﻰ ﺣﻤﺎﻣﺎﺕ الدم، ﻭﻳ أﺑﻨﺎﺀنا للموت في حروبه العبثية الغبية المهلكة.

لقد دمروا، ﻣﻊ ﺳﺒ ﺍﻻ‌ﺻﺍﺭ ﻭﺍﻟﺘ، ﻛ ﺍﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻤﺎﺭ، ولم يحافظوا، ﺑﻜ ﻫﻤﺔ، إلا ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺗﻬ ﺍﻟﺴﻴﺎسية والحزبية والعشائرية.

إن بعضهم، واقسم بالله على ذلك، يطعم خيوله (الزبيب) وعشراتُ الآلاف من المواطنين بلا دخل، ويموت نصفهم جوعا على أرصفة الوطن الاسمنتية  القاسية.

ﻻ‌ ﻓﻕ ﺑﻴ واحد منهم وآخر. كلهم لصوص. ﻳﺴﻜﻨﻥ ﻓﻰ أﺭﻗﻰ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟبلاد، ﻭأﺑﻨﺎؤهم يتعلمون ﻓﻰ أﺭﻗﻰ ﺟﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ، وﻟﻳﻬﺍﺭﻉ ﻭعمارات ﻭﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﻓﻰ ﺑﻨﻙ أجنبية.

وكل ولد من أولادهم ﻳ سيارة ﺛﻤﻨﻬﺎ ﺭﺑﻊ ﻣﻠﻴﻥ ﺩﻭﻻ‌ﺭ، ويسافر إﻟﻰ ﻟﻨﻥ ﻭﺑﺎﺭﻳ ﻭﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺷﻬ أو ﺷﻬ.

وأﻧﺎ أﺳﺘﺎﺫﺓ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ، ﻣﻨ ﻋﺸ ﺳﻨﺍﺕ، ﻭلكني أﺟ ﺻﻌﺑﺔ ﻓﻰ ﺗﻓﻴ ﺛﻤ ﺭﺣﻠﺔ ﻋﻼ‌ﺟﻴﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﻫﺓ. وﻭﺍﻟي ﻋﻤ أﻛﺜ أﺭﺑﻌﻴ ﻋﺎﻣﺎ في الدولة ﻭﻟ ﻳﺴﺘﻊ ﺷﺍﺀ ﺑﻴ ﺍﻻ‌ ﻓﻰ حي ﺷﻌبي.

ﻛﺎﻥ ﻟﻳﻨﺎ في أﻳﺎﻡ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻻ‌ﻧﺠﻠﻴي ﻗﺎﺭ يأتي ﺑﺎﻟﻗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺍﻻ‌ﻥ، ﻭﺑﻌﻩ ﺍﻟﺴﻨﺍﺕ ﻣ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ عليك أن تنتظر ﺍﻟﻘﺎﺭ ﺍﻟﺴﺩﺍني ﻋﺸ ﺳﺎﻋﺔ، ﻭﻓﻰ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻻقد لا يأتي.

إن النخب السياسية عندنا، سواء التي ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻜﻣﺔ أو في ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻓﺎﺳﺓ ﻭﻣﻔﺴﺓ ﺗﻌﻔّﻨ ﻭﻻ‌ أﺣ ﺩﻓﻨﻬﺎ.

لقد كفرونا بالوطنية وأجبرونا على الحنين إلى أيام الانتدابات الأجنبية، ونحن كارهون. فبعد أن كانت الملايين تهتف ضد الأجنبي، وتبالغ في كراهته، وتتظاهر ضد ممثليه ومصالحه، وتحرق أعلامه، وتدوس بأحذيتها على صور قادته وزعمائه، أصبحت تتمنى عودته لكي يدير لها شؤونها الداخلية، وبحماس منقطع النظير.

إنهم، بين حين وآخر، يرفعون شعار المصالحة الوطنية، والمقصود هو تقاسم الغنيمة، وتوزيع مواعين السلطة، لملء جيوبهم.

هذه مافيا ارتبط بعضها مع بعض بالمصاهرة والصفقات المشبوهة و (بيزنس) تحت (الطاولة).

بعد سقوط كل حكومة من حكوماتهم لا أحد فى الحكومة الجديدة يفتح ملف فساد. لماذا؟، لانهم جميعا فاسدون. هناك اتفاق غير مكتوب بينهم، وقد أصبح عرفا سائدا مُلزما لهم أكثر من الدستور نفسه، (لا تفتحوا ملفات فسادنا عند استلامكم الحكم، ونحن لن نفتح ملفات فسادكم عندما تسقطون، بعد عمر طويل.

سؤال،

* جميع الأحزاب تخلت عنك وعن قضية احتجازك فى مستشفى الأمراض النفسيّة .

– المافيا لا تدافع الا عن أعضائها، هذا قانون معروف.

* انت تشتمين شعبك السوداني، هل هناك عاقل يشتم شعبه؟.

- ﻧﺤ ﺷﻌ ﻓﺎﺷ، ﻫﻩ ﺣﻘﻴﻘﺔ، ﺷﻌ ﻻ‌ ﻳﻌﻑ ﻛﻴف يصنع ﺩﻭﻟﺔ ﻋﺼﻳﺔ ﺣﻳﺜﺔ، ولا كيف يديرها. 

أنت كررت كلمة عاقل كثيرا ، وأنا أكرر لك أنا عاقلة تماما، أنا أشخّص الحالة. نخبة فاشلة، وشعبٌ لم يستطع توليد نخبة بديلة شريفة طيلة عشرين عاما، ولن يستطيع. إذن فهو شعبٌ فاشل وعاجز. أين الشتيمة هنا؟ .

يجب امتلاك شجاعة طرد كل الممثلين من على خشبة المسرح، (كفاية لحد كده)، وتسليم المفاتيح لخبرات أجنبية مشهود لها بالكفاءة، فقط لا غير.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.