اخر الاخبار:
بوتين : خطر الحرب النووية يزداد وسنرد بالمثل - الأربعاء, 07 كانون1/ديسمبر 2022 21:15
في كربلاء .. مقتل انتحاريين وسقوط جرحى من الأمن - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:57
إيرانيون يواصلون إضرابهم لليوم الثاني - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

كيفَ لـي أن أبتســم!// غسان يونان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

غسان يونان

 

عرض صفحة الكاتب 

كيفَ لـي أن أبتســم!

غسان يونان

 

يسـألونـني؛

"لمـاذا لا أبتسـم"!؟

فكيفَ لي أن أبتسـم

وأنا، مُـذ أنْ خُلقت

لم أسـمع من رواياتـي جـدّتـي

سوى عن الحـروب والمآسي

التي تُطاردني،

عن ظلم الطفولة البريئة

التي كانت ولم تزل

تُصلب أمام أعيننا

وعلى مرأى كل الناس

وفي كل الساحات..

 

عـن الضجيج الذي يُسـمع

فـي قصور الجـلاديـن

الملعـونـين

أولاد كل العـاهـات..

 

كيفَ لي أن أبتسـم

وهويـتي مسـلوبة

أرضـي مغتصبة

كرامـتي منتهكـة،

 

كيفَ لي أن أبتسـم

وأنا غريبٌ في وطـني

بعيـدٌ عن كـل الأحباب،

مطلوبٌ منّـي أن أنسـى

مَـن أكـون

أن أتنكّـر لتاريخـي

لكيانـي..

 

كيفَ لي أن أبتسـم

وذاكَ الأعـور يلاحقـني

منـذ مئـات السـنين

يرفض إنسـاني وكياني،

إنه وباختصار

"ابنُ الزانيـة"

ولن أبتسم إلاّ في

أرض الأجـداد.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.