اخر الاخبار:
بوتين : خطر الحرب النووية يزداد وسنرد بالمثل - الأربعاء, 07 كانون1/ديسمبر 2022 21:15
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

"عشق الأربعين" للكاتبة جمانة فرح قزعورة// شاكر فريد حسن

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

شاكر فريد حسن 

 

عرض صفحة الكاتب 

"عشق الأربعين" للكاتبة جمانة فرح قزعورة

شاكر فريد حسن

 

وصلني من الصديقة الكاتبة جمانة فرح قزعورة ابنة الناصرة وحيفا، كتابها الأول الموسوم "عشق الأربعين" الصادر عن مكتبة كل شيء الحيفاوية العام 2019. ولها كتاب آخر بعنوان "جريمة غامضة".

 

يقع الكتاب في 162 من الحجم الكبير والورق الأصفر الصقيل، صممه شربل إلياس، وصورة الغلاف من تصوير إلياس قزعورة، ودققه لغويًا روني أبو غزالة.

 

يحتوي الكتاب على نصوص نثرية تحترف العشق بلون ونكهة الشعر، وصفحاته طافحة بالمناجاة وكل معاني الحب والوجد، والروح الشعرية الغزلية الطاغية، وتأسرنا النصوص بموضوعاتها وجمالياتها ورقتها وعذوبتها.

 

ويتميز الكتاب بلغته وأجوائه الرومانسية، وغني بصوره العميقة الخلاّبة، وزاخر بالدلالات وكل معاني الرقة التي أصبغتها على الحبيب الذي تناجي روحه وتهفو إليه بقلبها وروحها. 

 

ومن جميل نصوصها "لغة العيون" حيث تقول:

شَعَرْتُ بَجَسَدي يَرْتَجِفُ شَوقًا 

حينَ لَمَحَتْك عَيْناي 

تَيّارٌ كَهْرُبائيٌ صَعَقَني 

جَعَلَني أفْقِدُ الإحساس 

لَمْ أسْتَطِع التّحرُّك 

فَقَدْتُ ذاكِرَتي لِثَوانٍ 

أَرَدْتُ أنْ أُنادِيكَ وأهْتِفُ باسْمِك

لكنّي لم أسْتَطِعِ النُّطْقَ أبَدًا 

حتّى صَوتي اخْتَفى 

استَغْرَبْتُ حينَها 

لأنّكِ الوَحيدة الّتي فَهِمَتْني دونَ أن تَسْمَعَ صوْتي 

لم نحتَجْ لُغَةَ الكَلام 

اكْتَفَيْنا بلُغَةِ العيون 

 

ونجد في النصوص البراعة في اختيار الكلمات رغم بساطتها، وجاءت مفرداتها رقيقة ومتميزة بالخيال الرومانسي المجنح الحالم الخصب، وجودة السبك والانسياب المموسق في المعاني والأفكار، والتشبيهات والاستعارات الرائعة، ومترعة بالمشاعر الجياشة الصادقة.

 

وإننا إذ نحيي الصديقة الكاتبة جمانة فرح قزعورة، نرجو لها مستقبلًا أدبيًا مضيئًا وناجحًا، ومزيدًا من العطاء، والشكر الجزيل على هديتها.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.