اخر الاخبار:
يوسف أبو الفوز في رابطة الأنصار بستوكهولم - الإثنين, 28 تشرين2/نوفمبر 2022 09:37
السلطات الإيرانية تعتقل ابنة شقيقة خامنئي - الأحد, 27 تشرين2/نوفمبر 2022 21:41
إعلان الإضراب العام بمدارس السليمانية - الخميس, 24 تشرين2/نوفمبر 2022 21:46
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

الوحدة العربية ذلك الحلم الجميل// شاكر فريد حسن

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

شاكر فريد حسن

 

عرض صفحة الكاتب 

الوحدة العربية ذلك الحلم الجميل

شاكر فريد حسن

 

الوحدة العربية، هذا الحلم الجميل والرائع، الذي طالما تغنى به المبدعون والمفكرون والمثقفون العرب في كتاباتهم وخطاباتهم وابداعاتهم، ما زال بعيداً عن الواقع والحقيقة الموضوعية ولم يتحقق لأسباب عدة، يمكن اختصارها وايجازها بما يلي:

• واقع التجزئة والانقسامات السياسية في الوطن العربي ، وغياب النظام السياسي الديمقراطي القادر على النهوض بالشعوب العربية وتحقيق طموحاتها في الوحدة والحرية والديمقراطية.

 

• استمرار الاحتلال للأراضي العربية والفلسطينية والغزو الاستعماري للمنطقة العربية .

 

• المواقف العربية ابان العدوان الهمجي على العراق ولبنان وغزة ، والولاء والتبعية للنظام العالمي الجديد بزعامة الولايات المتحدة.

 

• خضوع البلدان العربية لقوانين السيطرة والاستغلال العام ، وارتباط اقتصادها بالأنظمة الاستعمارية الأجنبية المعادية والقامعة للشعوب والناهبة لخيراتها وثرواتها الطبيعية.

 

*انتشار الخطاب الديني الأصولي، وخفوت الخطاب القومي العربي وانحسار دور المثقفين العرب وتراجع النضال السياسي الجماهيري التحرري العربي وضعف القوى الوطنية والتقدمية والديمقراطية العربية.

 

وحقيقة أن الشعوب العربية تعيش في ظل أوضاع اقتصادية وسياسية واجتماعية ومعيشية بائسة وتعيسة، فهناك تعمق في الازمة الاقتصادية والاجتماعية والضائقة السكنية والنفسية وانتشار مظاهر التخلف والفقر والجوع والفاقة وتفاقم البطالة وتعثر المسيرة السلمية نتيجة استمرار النزعة العدوانية التوسعية للمؤسسة الاسرائيلية المدعومة من الولايات المتحدة.

 

وقد ظهرت على الساحة العربية محاولات جادة لتحقيق الوحدة العربية بمبادرة الزعيم القومي العربي الخالد جمال عبد الناصر، الذي اقام الوحدة المصرية ـالسورية، والمصرية ـ اليمنية لكن سرعان ما انهارتا وفشلتا ولم تدما طويلاً بفعل عوامل ذاتية وموضوعية ومؤثرات خارجية عديدة ومختلفة. ان تحقيق الوحدة العربية لن يتم ما دام العالم العربي منقسماً على نفسه والانظمة السائدة تقمع شعوبها وتدعي بأنها انظمة ديمقراطية ، ولذلك فأن المطلوب في الظروف الراهنة هو احياء المشروع النهضوي القومي العربي وتكريس الجهود من اجل اعادة ترتيب العلاقات العربية وتوحيد الطاقات الكفاحية والقوى الوطنية والنخب الطليعية التقدمية المؤمنة بالتغيير للعمل النشيط والمكثف والدائب لمواجهة التحديات التي تطرحها مؤشرات العولمة في الفكر العربي المعاصر ورسم معالم المشروع القومي في الوحد ة والاستقلال والتحرر والتنمية المدنية والحضارية.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.