اخر الاخبار:
حماس توقف مفاوضات هدنة غزة - الأحد, 14 تموز/يوليو 2024 09:31
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

Beez5

حكاية ونَص.. "يوسف" يَصنعُ مَنْجاةً لِبُناةِ الفَجر!// محمود حمد

محمود حمد

 

عرض صفحة الكاتب 

في مثل هذا اليوم:

حكاية ونَص.. "يوسف" يَصنعُ مَنْجاةً لِبُناةِ الفَجر!

محمود حمد

 

"يوسف" يَصنعُ مَنْجاةً لِبُناةِ الفَجر!

في تلك الليلة البغيضة التي تكالبت فيها على العراق جرائم المحتلين ومفخخات الإرهابين التي باركها الأذلاء "المحليون" القادمون على دبابات غزاة الوطن، الذين جعلوا من (خيانة الوطن مجرد... وجهة نظر!) ... تنحيت جانباً محاولاً إغماض البصر دون البصيرة لبرهة من صور الحاضر المفزعة والمُخجلة، لأتصفح بعض أوراق التاريخ الاسود:

    (قبل 71 سنة أعادت حكومة نوري السعيد محاكمة (فهد) ورفاقه، وحكمت عليهم المحكمة بالإعدام وتم تنفيذ حكم الإعدام قبل إعلانه، وذلك في يوم 14/2/1949 حوالي الساعة الرابعة والنصف فجراً!

وأصبح بإعدامه أول سياسي يُعْدَمُ في العراق!

وذلك إثر وثبة كانون 1948. وتصاعد التوتر العالمي، حيث جاء الانجليز بـ(نوري السعيد) المعروف بعدائه للشيوعية رئيسا للوزراء في 6-1-1949، الذي أعلن حالة الطوارئ والاحكام العرفية تحت ذريعة حماية مؤخرة الجيش في فلسطين!

وأعلن في مجلس النواب:

(إن هدف حكومته هو تصفيّة الحساب مع الشيوعيين ومكافحة الشيوعية حتى نفسها الأخير في البلاد)!

وأشرف السفير البريطاني بنفسه على تلك المحاكمة وعلى تنفيذ حكم الإعدام وقال:

(سوف لا تقوم قائمة للشيوعيين في العراق لعشر سنوات قادمة)!

وقد ذكر المرحوم (كامل الجادرجي) في مذكّراته:

(كان في حينه قد أخبرني - صبيح ممتاز- عندما كان يشغل مدير العدلية العامة بأن- جمال بابان- وزير العدلية - استدعى ثلاثة حكام ممن حكموا فهد وجماعته بالإعدام ووزع عليهم مبلغ– 800 - دينار من المخصصات السرية كتشجيع... وقال – صبيح- في حينه أنه نفسه الذي وزّع المبلغ المذكور بحضور (جمال بابان) وأضاف صبيح قائلا:

إن -جمال بابان- تدخل تدخلا فعليا في محكمة التمييز لحمل المحكمة على تصديق الحكم)!

 

وكانت قد عقدت قبل ذلك جلسات مغلقة بتاريخ 24-6-1947 وصدر عليه الحكم بالإعدام، ولكن بسبب حملات الاحتجاج العالمية اضطرت حكومة - صالح جبر- إلى إبدال حُكم الإعدام بالسجن المؤبد في 13-7 -1947 وفي اليوم التالي نُقِل – فهد - إلى سجن بغداد المركزي.

وفي ليلة 14-15 آب 1947 نُقِل إلى سجن الكوت، وهناك حَوّل – فهد- السجن إلى مدرسة أو معهد ثقافي ثوري، وكان يقود الحزب وهو في السجن من خلال الرسائل التي كانت تكتب بماء البصل!

 

وكان (فهد) قد اصدر أول بيان يحمل شعار المطرقة والمنجل، و(يا عمال العالم اتحدوا)، ويعيش (اتحاد جمهوريات عمال وفلاحي البلاد العربية)، ووقعها باسم (عامل شيوعي) وذلك في مساء 13 كانون الأول عام 1932، وتم تعليق البيان في 18 مكانا في الناصرية.

 

عندها ضجت الدوائر الحكومية من نشاطه فاشتكوه إلى زعيم الحزب الوطني المرحوم (جعفر أبو التمن) بأن (يوسف سلمان) مساعد رئيس فرع الحزب الوطني في الناصرية (هَدّام) فأجابهم أبو التمن:

(بل إنه بَنّاء يحاول أن يبني مع الفلاحين والضعفاء حياة سعيدة للناس وأنني أعضده بما أملك من طاقة)!

 

 

طَويتُ بعض ذاكرة التاريخ، مستذكراً ما تعهد به السفير البريطاني آنذاك... ولأكتب:

(عن اعدام يوسف سلمان "فهد" في يوم الاحتفال بالذكرى التاسعة والثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي)

"يوسف"(1) يَصنعُ "مَنْجاةً" (2) لِبُناةِ الفَجر!

كانت مدنُ الوطنِ المُكتظَّةِ بالفلاحين...

تبيعُ...

الحنطةَ بالعنبرِ...

ثيابَ العيدِ بأكوامِ البطيخِ...

علومُ الحَرفِ بحفنةِ تَمْرٍ!

****

قَدَحَتْ ثُلَةُ فتيانٍ من مدنِ القَحْطِ...

تَنادوا...

يُصغونَ بِصَمتٍ...

لهديرِ الأنباءِ المجنونةِ من "بحرِ البلطيقِ"...

تُدَويِّ...

توقِدُ فيهم إرثاً للضَيْمِ المُتَوارثِ من "سومر"...

لمسيلِ العَرَقِ القاطرِ فوقَ رمالِ البئرِ الأولِ للبترولِ...

يَتَفاقَمُ فيهم...

يَقطِفهُ (يوسفُ) في لئلاءِ البدرِ الآذاريِّ البازغِ في طَلعْ النَخْلِ...

يجعلُهُ دَرباً...

سفينَ نجاةٍ لبُناةِ الفَجرِ!

****

"كوكس" يَهمُسُ في أذنِ الملكِ المُستوردِ:

هذا رجلٌ يكفرُ جَهْراً بإله السُلطةِ"...

يَعبثُ بالجَورِ الراسخِ في أحداقِ المأجورين...

يُشَكِّكُ بالعرشِ القادمِ من لندن...

يَدعو لإلهٍ حافي القَدمينِ...

يَخرجُ من بينَ الفقراءِ...

لِيَبني...

وطناً دونَ قيودٍ...

وجموعاً يَغمُرُها الخير!

****     

(يوسف) يعرفُ أن المُحْتَلَّ صنوفٌ:

صِنْفٌ... يَكتُمُ أنفاسَ الصُبحِ الكامنِ فينا...

آخرُ... يَخْصينا...

ثالثٌ... يشعلُ نارَ الفِتنَةِ فينا...

ونوايا سود تسفينا!

 

(1)  يوسف سلمان يوسف: كادح سومري استدعى المستقبل إلى ديوان الفاقة قبل 89 عاما كي يبني عرشا للفقراء الاحرار!

(2)  تأسيس الحزب الشيوعي العراقي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.