اخر الاخبار:
اعتقال داعشي "بارز" في كركوك - الأحد, 25 شباط/فبراير 2024 19:25
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

أزمة وقود في كردستان العراق// لطيف نعمان سياوش

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

لطيف نعمان سياوش

 

عرض صفحة الكاتب 

أزمة وقود في كردستان العراق

لطيف نعمان سياوش

 

 لا يخلتلف اثنان كم هو قاسي شتاء كردستان لما يرافقه من ثلوج ورياح باردة جدا  في المرتفعات وسفوحها.مع أن الشتاء الآن في أوله فقد ارتدت قمم الجبال مبكرا هذا العام الثوب الابيض على خلاف السنين الماضية . وبرغم برد الشتاء القارس  وبدلا من تولي الحكومة جل اهتمامها  ورعايتها لتوفير مايمكن توفيره من خدمات ووقود وغيرها لمواطنيها نرى العكس  تماما .. إهمال في إهمال  في إهمال ..

لعل بعض  ما أذكره  هنا الان  يعد غيض من فيض المعوقات والصعوبات التي  يعاني منها المواطن الكردستاني في كل موسم شتوي كان أم صيفي والخصها بالآتي :-

حجب نفط الحصة (الكيروسين) عن المواطنين في مدن اقليم كردستان العراق منذ اكثر من 7 سنوات ..أما المتيسر  منه فهو متيسر في السوق السوداء ويتعذر على المواطن ذو الدخل المتوسط والبسيط شراؤه ..

منع جلب  نفط التدفأة في  سيطرات حكومة كردستان من مناطق الحكومة المركزية .حيث ان سعر نفط التدفأة في مدن المركز هو أرخص من سعره في مدن الاقليم  بمقدار الربع .ولمن يصر على جلب  ولو غالون واحد منه  تتم مصادرته في السيطرات..

منع التحطيب  منعا  باتا ..

رفع سعر قنينة الغاز التجاري الى 13000 دينار ، أما الحكومي منه فلا نرى له اثر الا كل 50 يوم مرة واحدة عندما تمرق سيارة قناني الغاز بخجل ومرور الكرام على خلاف السيارات التي تبيعه تجاريا والتي تصدع رؤوسنا بموسيقاها المزعجة وتملأ الدنيا ضوضاء.. إذا كان المواطن منتبها  فهو يحظي بشراء الغاز بالسعر الحكومي، بخلافه عليه أن ينتظر 50 يوم اخرى عله يحظي بالحصول عليه..وعلينا أن لاننسى ان حوالي نسبة 15% من قناني الغاز لاتعمل  بشكل صحيح وبعضها يشكل  خطرا كبيرا على حياة المواطن لو أراد ان يدخل تلك القنينة داخل البيت..

تقليل الكهرباء الوطنية في موسم الشتاء الى الحدود الدنيا للحد الذي لاتكفي لتسخين سخان الماء متوسط الحجم !! وكلما تقدمت السنين بدلا من أن تتعافى الكهرباء نراها تقل ساعات  التجهيز..

يأتي هذا في ظل  ظروف أزمة الرواتب المستمرة  نتيجة عدم التفاهم المزمن  بين حكومتي المركز والاقليم ..

التظاهر السلمي  ممنوع  منعا باتا .. فقد تم سن قانون التظاهر السلمي فقط على الورق ..

أين يذهب المواطن ابن البلاد التي  تتربع على بحر من النفط والخيرات ؟.(لانفط - لا غاز - لا حطب -لا كهرباء - لاتظاهر).

لماذا يستغرب البعض  عندما  يضطر الانسان ان يهجر بلاده وداره ؟..

واسئلة كثيرة  غيرها نرفعها الى السادة المعنيين ولا نقول شيئا آخر ..

كلمة أخيرة هل أن الحكومة تريد أن تطبق شعار (جوّع كلبك يتبعك) مع شعبها، مثلما فعلها صدام حسين ؟..

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.