اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
قصف بطائرة مسيرة يستهدف قرية في السليمانية - الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2024 08:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

صالح الطائي وأنا وبيننا حرف الواو// موسى فرج

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

موسى فرج

 

عرض صفحة الكاتب 

صالح الطائي وأنا وبيننا حرف الواو...

موسى فرج

 

وبينما كنت أكتب رداً لأخي العزيز أبو أيمن جاءت زوجتي متفضلة عليَّ بدورق شاي فنحن العراقيون لا نشرب "الچاي بالاستكان أو الكأس بل بالطاسة والدورق" في لبة الحر لنداويها بالّتي هي الداء ، وبما ان زوجتي مختصة بالأدب العربي فقد استجرت بها علها تجد جواباً لاعتراض أخي ابو أيمن فقلت: يخليلك ضناك خلصيني من هاي الورطة فقد أرسلت مقالة تحت عنوان: " ضوء على الهندسة العكسية في العراق: مدافع العراقيون من جذع النخلة الى المدفع العملاق...الأول ارتد على أهله والثاني صخم وجه راعيه..." الى الحوار المتمدن وتللسقف ونُشرتا فيهما بسلاسة لأن القائمين عليهما ومعظم كتابهما وقرّاؤهما مدنيون يخالطهم علمانيون لا يهتمون كثيراً بقواعد النحو ولكن المشكلة أني بعثتها الى "المثقف" وهذا الأخير بمثابة مقهى للأدباء وخبراء العربية وعندما يجدون أني رفعت العراقيون بالواو ولم أجرّهم بالياء ينظرون نحوي بغضب ولا يتساهلون مثل صديقي الدكتور صالح الطائي فهل من مخرج...؟

 

وحكيت لها قصتي مع النحو التي تعود لزمن مبكر فقد أديت امتحان اللغة العربية في السادس الابتدائي وعندما سلمت دفتر الامتحان وهممت بالخروج من القاعة وجدت اثنين من زملائي ينتظراني بباب القاعة ليتأكدا من صحة إجاباتهما بمقارنتها مع إجابتي باعتباري كنت فارس الصف وأغزرهم علماً فقلت "مترهي" هذا: منصوب وعلامة نصبه النصبة في آخره، وهذا مجرور وعلامة جره الجره في آخره، وهذا مرفوع وعلامة رفعه الرفعه في آخره ...بعد شنو...؟ ففاجأني رفيقاي برشقة ضحك مزلزله وغير متوقعه ووسط ذهولي صحت بهما: اشبيكم...!؟ كَالوا: بابا شنو نصبه...؟ شنو جره...؟ شنو رفعه...؟! هذني يسموهن فتحه وكسره وضمه ...!! فبهتُ وبلستُ وخجلتُ وضحكتُ وعدتُ فخجلتُ...

 

ومن يومها ومتلازمة أسبرجر "اكتساب اللغة واستخدامها يكون غير نمطي عندهم " بيني وبين كل شيء اسمه نحو وثيقة ولا فكاك منها فكنت اعتمد السليقة كما يقال وعلى طريقة: "استفت نفسك وإن أفتاك الناس وأفتوك" –حديث نبوي شريف- فأرفع من أُحب وأنصب من أريد وأجر من أناهض على طريقة المعتزلة، ولكن ليس في كل مره تسلم الجرّه...

 

قالت: الحل بسيط فاللغة العربية لا يمكن التعامل معها بمعزل عن الشعور فهي تحتاج إلى عقل وفهم وشعور خصوصاً في مجال النحو وما دمت تشعر أن اسم اهل العراق: ينبغي أن يكون مرفوعاً دونما كسر أو جرٍ أو نصب جاز لك ذلك وهاك الدليل... قلت ما هو لا فض فوك...؟ قالت: ألست معتزلياً أو قريباً من ذلك ...؟ قلت بلى وخصوصاً في قولهم إن الإنسان مخيّر وليس مسيّر...

 

قالت: في عقيدتهم يا زوجي العزيز ينكرون أن يكون الله سبحانه قد كلم موسى أو أي من خلقه لأن في ذلك تشبيه وتجسيم له تعالى فقالوا عن الآية: "وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً" النساء:164انها ليست كذلك بل على هذه الصورة " وَكَلَّمَ اللهَ مُوسَى تَكْلِيمًا" بنصب لفظ الجلالة – الله – على أنه مفعول وموسى فاعل؛ حتى يكون المتكلم هو موسى، وليس الله سبحانه...أرأيت يا بعلي كيف يتدخل الشعور بالنحو...؟ هتفت: ينور عليك ... وأثنيت هاتفاً: أعوذ بالله من معضلة نحوية ليس لها أم عبد الكريم...

 

بالمناسبة أم عبد الكريم...بعد عودتنا من زيارة العزيز دكتور صالح في العام الفائت ألم تخبريني بأنك بصدد تأليف كتاب عنه ...؟ قالت: نعم والله وعلى مدى 3 اشهر جمعت المادة وهيأتها لكني وجدت نفسي تائهه ٍفصاحبك متعدد الاهتمامات بين التنوير والتاريخ والأدب والشعر والقصة والإسلاميات وله في كلٍ منها باع طويلة أي أنه موسوعي فتحيرت من أي باب أدخل الى عالمه وبعد تمكني من حل هذه المعضلة فإني سأعاود...

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.