اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
قصف بطائرة مسيرة يستهدف قرية في السليمانية - الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2024 08:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

مساعدات التنمية في السودان: مطرقة التقشف القاتلة// ترجمة حازم كويي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

ترجمة حازم كويي

 

عرض صفحة الكاتب 

مساعدات التنمية في السودان: مطرقة التقشف القاتلة

كورنيلا موهرينغ*

ترجمة حازم كويي

 

إئتلاف الحكومة الألمانية شريك لكارثة محتملة في السودان فالحكومة الفيدرالية تعرف بالضبط ما يحدث هناك. يقول متحدث باسم وزارة الخارجية، واصفاً الوضع في البلاد: "من المحتمل أن مئات الآلاف من الأشخاص، إن لم يكن أكثر من مليون منهم، وصلوا الآن إلى حافة الجوع ". يتقاتل اثنان من أنصار الدكتاتور الإسلامي عمر البشير. في حين تحظى القوات المسلحة السودانية بقيادة عبد الفتاح البرهان بدعم من مصر وإيران، وتدعم الإمارات العربية المتحدة قوات الرد السريع بقيادة محمد حمدان دقلو. وينخرط بوتين أيضاً في "الفيلق الأفريقي" التابع له ويريد إنشاء قاعدة بحرية على البحر الأحمر، شريان التجارة بين آسيا وأوروبا.

 

وفي الصراع من أجل السلطة والنفط والذهب ومناطق النفوذ، تصبح النساء والأطفال والرجال أدوات للعنف. وتدور الآن معارك دامية في مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور جنوبي البلاد. وقد باءت الدعوة التي وجهها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى قوات الدعم السريع المهاجمة لوضع حد لجريمة الحرب بالفشل. هناك اثني عشر مليون شخص في حالة فرار وهم يتضورون جوعاً معتمدين على المساعدات. وسترسل برلين بشكل فوري 50 مليون يورو بناءاً على طلب منظمات الإغاثة.

 

ولم يتم جمع أموال كافية في مؤتمر المساعدات الطارئة للسودان في أبريل/ نيسان. وقد صرحت وزيرة الخارجية الألمانية بيربوك أنه "في أسوأ السيناريوهات، سيموت مليون شخص جوعاً هذا العام"، وتعهدت بتقديم 244 مليون يورو، تم دفع 110 مليون فقط حتى الآن.

 

«الإعلان عن مبالغ إضافية بالملايين» وحده لن يحل «أكبر أزمة لاجئين في العالم». وقالت وزيرة الخارجية وهي من حزب الخضر، في إشارة إلى ميزانيتها الضيقة: "المفاوضات ضرورية". وترى الأمم المتحدة الأمر بشكل مختلف تماماً. حيث الحاجة هي إلى مبلغ 2.6 مليار دولار. ولكن مجموع ما حصل عليه هو468 مليون دولار فقط. وبهذا المبلغ يمكن فقط مساعدة 16 من كل 100 امرأة سودانية محتاجة. وهو توزيع غير عادل مؤدياً لحالات الموت جوعاً.

 

وزادت المساهمات الألمانية في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بنسبة 57 بالمئة في الفترة من 2017 إلى 2023. ومع ذلك، فقد تضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع الحاد، من 108 ملايين إلى 258 مليون شخص، وهذا لا يشمل كارثة المجاعة في غزة.

 

هناك ما يكفي من المال. تبرع فريق "Team Times Turnaround" بأكثر من 34 مليار يورو للدفاع عن أوكرانيا. بينما تستمر الحروب وأزمة المناخ والفرار والجوع في التفاقم في ظل الأزمة الرأسمالية المستمرة، يقوم تحالف الحكومة الألمانية "تحالف التقدم" بخفض تمويل التعاون التنموي والعمل الإنساني بشكل غير مسبوق: ففي خلال أربع سنوات من حكمهم، سيتم فقدان واحد من كل 3 يورو من مساعدات التنمية وواحد من كل أربعة من المساعدات الأنسانية. قد يبدو الأمر مثيراً للشفقة لكنه واضح جداً: إن الحملة الأنتخابية في برلين للسنة القادمة مهمة والحفاظ على السلطة في ظل تحول "أنا وعشيرتي أولاً " فالتحول نحو اليمين أكثر اهمية من الأطفال الذين يتضورون جوعاً. 

 

*كورنيلا موهرينغ: المتحدثة بأسم العدالة العالمية لمجموعة حزب اليسار في البوندستاغ.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.