اخر الاخبار:
تفاصيل قرارات جلسة مجلس الوزراء - الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021 11:17
القبض على "أبرز" عنصر في شرطة داعش بأيسر الموصل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 20:43
تظاهرة طلابية في جامعة صلاح الدين بأربيل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 11:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعـظمي (473)- تعريف ببعض الكتب المهداة لي/51

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعـظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعـظمي (473)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة لي/51

كتاب – وجوه -

       كتاب اسمه صغير وبكلمة واحدة، (وجوه) سيَرْ حياة مبدعين عراقيين. ولكنه بمضمون كبير وحجم يكاد يكون مجلدا، حيث وصلت صفحاته الى رقم 568 ومن الحجم الكبير (17 / 24) لمؤلفه الكاتب الصحفي الكبير الاستاذ هاتف الثلج، وهذا الكتاب لم يهدى لي من مؤلفه، وانما اشتريته من معرض الكتاب الدولي بعمّان في العام الماضي 2019. والكتاب مطبوع في بيروت عن دار البيضاء عام 2015. يحتوي الكتاب على ثلاثة اقسام، كل قسم منها يمكن بكل تاكيد ان يكون كتابا لوحده..! والعامل المشترك لعموم الكتاب هو كتابة سير حياة مجموعة كبيرة من مبدعين عراقيين، فالقسم الاول تم تخصيصه لمجموعة شخصيات من الادباء العراقيين وصل عددهم الى اكثر من ثلاثة وثلاثين أديبا..! تم حصرها في 229 صفحة. والقسم الثاني من مضمون الكتاب خصصه المؤلف لكتاب سير حيات مجموعة من شخصيات الفنانين الذين وصل عددهم الى اكثر من ثلاثة وثلاثين فنانا وقد تم حصرها بين صفحة 233 والى صفحة 448.اما القسم الثالث والاخير فقد خصصه المؤلف الاستاذ هاتف الثلج لمجموعة اخرى من المبدعين العراقيين وبمختلف الاختصاصات الاخرى المنوعة تحت عنوان –نوافذ ابداعية اخرى- وقد تجاوز عددهم العشرين مبدعا، وذلك من صفحة 451 الى نهاية الكتاب. علما ان النسبة العظمى لمضمون الكتاب قد كتبت قبل الاحتلال البغيض لبلدنا العراق، رغم ان طبعه كان قبل سنوات قليلة..! حيث كان ينبغي على الاستاذ المؤلف هاتف الثلج أن يعيد قراءة الكتاب برمته ويعده من جديد، لان هناك معلومات ابداعية اخرى كثيرة حصلت لكل شخصيات الكتاب خلال السنين الماضية التي ربما تجاوزت العشرين عاما على تدوين معلوماته ولم يزد عليها الاستاذ المؤلف ما حصل خلال هذا الزمن من السنين..!

 

      واقع الحال، ان الكتاب يمكن ان نقول عنه انه ثلاثة كتب في كتاب واحد..! ومن الافضل ان يكون كذلك من وجهة نظري، ورغم كل ذلك، فالكتاب مشوق جدا بمعلومات كثيرة عن شخصياته، والاكثر من كل ذلك ما هالني وادهشتني الجهود المضنية الكبيرة للاستاذ المؤلف هاتف الثلج الذي يتمتع بعلاقات شخصية واسعة جدا بين كل المبدعين العراقيين. ومن ناحية اخرى فالكتاب يعتبر مرجعا ارشيفيا وتوثيقيا وتاريخيا لمرحلة حديثة ومعاصرة لمبدعي بلدنا الغالي العراق. اقف له احتراما وتقديرا على جهوده هذه وخطوته الجبارة في هذه الارشفة المهمة رغم ظروف بلدنا العراق غير الاعتيادية..! 

 

     في بداية الكتاب وتحت عنوان –تقديم- كتب الشاعر الكبير د.محمد حسين آل ياسين كلمة في حق المؤلف والكتاب بتاريخ 16/6/2001. هذه بعض منها.

(صحفي مثابر واديب ذكي، يفرض حضوره عليك، كما فرضه على الساحة الثقافية منذ اكثر من عقدين من الزمان. فقد لفت اليه الانظار بنشاطه وادبه، كاتبا ومحاورا وروحا وطنية متدفقة بحب العراق واهله ومصيره، تطاد تتيقن انه من القلة التي لا تعبأ بالراحة ولاتبالي بالتعب، لفرط ما ترى من حركته وحيويته، ووجوده في كل مكان متوقع او غير متوقع، تؤطره نفس تواقة الى الخير، وخلق سام رفيع).

     وفي تاريخ 22/5/2001. كتب ايضا الناقد التلفزيوني الكبير ناطق خلوصي كلمة في حق المؤلف والكتاب هذه بعض الاسطر منها.

(يكرس الكاتب المبدع هاتف الثلج جزءا كبيرا من جهده ووقته لخدمة الثقافة في العراق. فهو صاحب دالة عليها، ودالتهانه يحرص على توثيق الابداع العراقي من خلال التعريف بكبار المبدعين، واستقراء سيرهم الشخصية والكشف عن مكنونات تجاربهم، موظفا في ذلك اوسع وسائل الاعلام انتشارا، المرئية والمقروءة والمسموعة).

 

     ولد اخي وصديقي الحبيب الاستاذ المؤلف هاتف الثلج في تكريت في 9/8/1952. مارس مهنته الكتابية والصحفية منذ سبعينات القرن العشرين. اعدّ وقدم العديد من البرامج التلفزيونية الثقافية. شغل منصب الصحفي الخاص لرئيس الجمهورية عام 1991. ورئيس تحرير لبعض الصحف واسس بعضها. والقائمة تطول في سيرته الثقافية والمهنية.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله

اضغط على الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=_BUfaVj8iXQ

 

شعر مع الابوذية

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.