اخر الاخبار:
تفاصيل قرارات جلسة مجلس الوزراء - الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021 11:17
القبض على "أبرز" عنصر في شرطة داعش بأيسر الموصل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 20:43
تظاهرة طلابية في جامعة صلاح الدين بأربيل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 11:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (475)- تعريف ببعض الكتب المهداة لي/ 52

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي 

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (475)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة لي/ 52

(1)

(الآثار الموسيقية في مصر القديمة)

      عندما كنت شابا يافعا في مطلع سبعينات القرن العشرين، توجهت الى معهد الدراسات النغمية العراقي للانظمام اليه طالبا العلم المقامي العراقي والموسيقى والغناء، التي تخصص بها جميعا هذا المعهد الفتي زمنذاك. حيث كان مدير المعهد استاذنا الراحل أ.د.صبحي انور رشيد. وعليه تكون معرفتي باستاذي الفاضل د.صبحي انور رشيد اعتبارا من هذا التاريخ. فهو عالم آثاري في الموسيقى، على المستوى المحلي والعربي والدولي. وله مؤلفات كثيرة  فيما يخص الآثار الموسيقية والموسيقى العراقية.

 

      مرت السنوات سريعا حتى اصبحتُ معيدا في ذات المعهد، وامست علاقتي باستاذي الراحل د.صبحي انور رشيد على افضل ما يكون وبصورة متواصلة دون انقطاع، واستمرت هكذا حتى وفاته في المانيا في شباط عام 2007.بحيث كان قد وضع كل ثقته بي ليرسل لي مجاميع من نسخ كتبه الجديدة التي تصدر وهو في غربته لاوزعها الى جميع الاصدقاء الذين يؤشر اسمه على كل نسخة من الكتاب..! وعليه فانا احتفظ بنسخ عديدة من كتبه القديمة والجديدة التي كانت تصدر تباعا مهداة لي من قبله مشكورا، ومعظم هذه الكتب موجودة الان في مكتبتي ببيتي في بغداد الحبيبة، وفي حوزتي في عمان الحبيبة بعضا منها. وهذا الكتاب احدها (الآثار الموسيقية في مصر القديمة) وهو من اصداراته الاخيرة في طبعته الاولى عام 2006. في دار الحرم للتراث بالقاهرة. والكتاب من الحجم الكبير (24/17) في 223 صفحة. وقد اهداني نسخة من هذا الكتاب مشكورا مدوِّنا توقيعه عليه في 5/11/2006 تشرين الثاني مع مجموعة من نسخ اخرى من هذا الكتاب لتوزيعها على الاصدقاء الاخرين. 

 

       يقول الاستاذ الدكتور صبحي انور رشيد مؤلف كتاب (الآثار الموسيقية في مصر القديمة) في مستهل مقدمة الكتاب.

(تتزعم مصر "بحق وجدارة" الحياة والحركة الموسيقية والغنائية فنا وعلما في الوطن العربي في العصر الحديث وهذا شيء بديهي لانها وريثة احدى اقدم حضارة موسيقية متقدمة كان قد شع قبسها الى الخارج واقتبستها حضارات الاقطار الاخرى بحيث استمر تاثيرها الموسيقي حتى العصر الحديث. وقصة الحضارة الموسيقية في مصر القديمة، قد روتها بلغة صامتة آثارها الموسيقية المختلفة من آلات موسيقية اثرية وترية وهوائية وايقاعية اضافة الى النقوش الاثرية التي عكست الحياة الموسيقية في مصر القديمة، والتي جاءت منقوشة رسما او نحتا في جدران المعابد والقبور وغير ذلك. ثم الكتابات الهيروغليفية التي زودتنا بالاسماء القديمة للآلات الموسيقية واسماء العازفين والعازفات ونصوص الاغاني وغير ذلك من المعلومات).

 

       قسم المؤلف الاستاذ الدكتور صبحي انور رشيد الكتاب الى ستة اقسام، ولكل قسم مجموعة من الفصول. فكان القسم الاول معنون بـ معلومات جوهرية. وفيه ثلاثة فصول. القسم الثاني عن الآلات الموسيقية وفيه اربعة فصول. القسم الثالث عن الآلات الوترية وفيه ثلاثة فصول. القسم الرابع بعنوان الآلات الهوائية وفيه اربعة فصول. القسم الخامس عن الآلات الايقاعية بكل انواعها الجلدية والمصوته لذاتها وغير ذلك. اما القسم السادس فقد كان بعنوان الحياة الموسيقية في مصر القديمة.

**********************

 

(2)

(خصوصية القالب المقامي في التراث الموسيقي العراقي)

      اكثر من 26 عنوان داخلي في كتاب (خصوصية القالب المقامي في التراث الموسيقي العراقي) تحدث بها مؤلف الكتاب الاخ والصديق العزيز الاستاذ موفق عبد الهادي زينل علي البياتي، وهو جهد مفرح في الغور باعماق تفصيلات غناء وموسيقى المقامات العراقية وشرحها وتحليلها. كذلك فان المؤلف هو ابن المطرب المقامي الكبير عبد الهادي البياتي رحمه الله. وهكذا نرى ان المؤلف الاستاذ موفق من عائلة فنية مقامية ورياضية ايضا.

 

      الكتاب من الحجم الكبير (24/17) في 140 صفحة تقريبا. صادر عام 2016. في دار الاعصار ببغداد.  وقد اهداني مشكورا اخي وصديقي العزيز الاستاذ موفق البياتي مؤلف الكتاب، نسخة منه في يوم 7/1/2016 كانون الثاني. وفي صدد كتابه يقول المؤلف الاستاذ موفق البياتي في مقدمته للكتاب.

(وجدت من الاوفق ان ادخل في جملة من المفاهيم المقامية التي من النادر ما تطرق اليها الباحثون ومنها ما لم يذكر فعرجت الى البحث في زواياه وثناياه وثغرات قل ما ذكرت من الاخرين، وقد نشرت الكثير منها على شكل مقالات وبشكل اجزاء متباعدة الازمنة ومتفرقة المصدر مما ادى الى تبعثرها وتناثرها وابتعادها عن ايدي الهواة ومحبي هذا الفن الراقي، فارتأيت ان اجمعها في مجمل هذا الكتاب لتكون وثيقة شاملة قريبة الى الجميع، ومن خلال القراءة المسهبة والتفحص، سيجد القارئ الكريم اهمية هذا التراث وكيف تم صنعه من الآباء والاجداد بروح فنية عالية استوجبت الوقوف عندها ودراستها نظرا لما تحمله من خلاصة الفن العراقي الاصيل وهويته الحقيقية التي ما زالت نافذة المفعول ولا تحمل تاريخ انتهاء ، لان العراق هو المثل الكلاسيكي الامثل لهذا اللون الغنائي الاصيل).

 

      المؤلف الاستاذ موفق البياتي من مواليد 1955. دبلوم فن وبكلوريوس علوم موسيقية عمل في التدريس، شغل منصب مدير لمعهد الدراسات الموسيقية، ومدير بيت المقام العراقي. عضو في بعض اللجان الفنية، وله مجموعة من الاصدارات وحصل على جوائز وشهادات تقديرية.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=OVfazPFEsWg

 

اغنية ميحانة ميحانة / ناظم الغزالي

 

عبد الهادي البياتي مقام البيات

https://www.youtube.com/watch?v=Ps2PuhQwavs

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.