اخر الاخبار:
السينودس الكلداني 9-14 آب 2021 - الإثنين, 02 آب/أغسطس 2021 09:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

قصةُ وروايةُ بلاّ مجتمعٍ: النقديُ والناثرُ// علي الجاف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علي الجاف

 

عرض صفحة الكاتب 

قصةُ وروايةُ بلاّ مجتمعٍ: النقديُ والناثرُ

التنمويُ علي الجاف

 

نعلمُ جيداً مساحاتِ الكتابةِ عصرياً التي باتّ الجميعُ يزاولها عمداً بصيغٍ يعتقدونَ إنها عصريةٍ وتنمويةٍ : هدفُها تقديماتٍ كثيرةٍ بلغةِ الانتاجِ المتنوعَ حيثُ نَجدُ عنواناتٍ تجتازوُ المرحليةِ الشكليةِ التيّ تخصُ النصوصَ واللغاتَ والمعانيَ ، فَعندما تُساهمُ المُنجزاتِ غير المُقيمةِ أو رُبما غير المقرؤةِ تَكاملياً وتَشاركياً !

 

الخطابُ النقديُ يعني مسارُ يركزَ على أبعادٍ تتجاوزُ الجُملةَ بطرقٍ ، في الغالبُ ، يَفتقرَ الكاتبُ والقاصُ لمُذكراتها ومُدركاتها وأهميتها أصولياً، فيحدثُ الإسهابَ والإطالةِ والسردِ غيرّ المُبررِ على أركانِ الدراسةُ الاجتماعيةُ التي تمثلُ الركنَ الأساسي في معادلةِ الخطابُ النقديَ ؛ فمثلاً ، لمْ نسمعَ عنْ روائيينَ يقدمونَ نماذجٍ عصريةٍ بدونّ شخصياتٍ مستمدةٍ من واقعٍ أجتماعيٍ ، فهذا يدللُ علىٰ تأثيرُ البعدُ الاجتماعيُ في معادلةِ النقدِ والخطابِ، كونّ المجتمعُ مساراً لنجاحِ الروايةِ والقصةِ ؛ بينما الواقعُ لمْ يفرزَ النهجُ المرنَ الذي يُخرجنا - قراءٍ وكتابٌ - عن خطةِ الكتابةِ معتبرينَ الجملةُ أصغر دوراً من الخطابِ بفضلِ التأثيرُ الغربيُ علىٰ الفكرِ العربيِ!

 

مازلنا نبحثُ عن البنيةِ اللغويةِ في الكتابةِ بعيداً عنْ السلوكَ المشتقَ عن الناثرِ بقضيةٍ محوريةٍ مفادها : بطلُ واحدُ !  وإذا أردنا أن نعودَ بتقديمنا صوبَ الغربُ نجدُ "جون كروي" في كتابهِ "النقدُ العصريُ" في عامِ ١٩٤١ ، الذي يركزُ فيهِ علىٰ أن النقدَ عبارةُ عنْ حركةُ شكليةُ في نظريةِ الأدبِ، أنبثقت في عهدٍ عصريٍ في منتصفُ القرنَ العشرين، بهدفٍ يعززُ تقديمُ شيءٍ جميلٍ يعودُ بإسارةٍ ذاتيةٍ بينهما : التأريخُ والمعنىٰ بتقديمِ نموذجٍ نظريٍ سائدٍ فكرياً بعلمٍ موضوعيٍ لنَتجاوزَ الخطابُ المباشرَ وغيرِ المباشرَ والحرُ علىٰ مُبادرةٍ تسمىٰ "إدراكاتُ تنمويةُ"!   سَنشهدُ -قريباً- في المستقبلُ ما بعدَ البعيدِ روايةٍ أو قصةٍ بلاّ مُجتمع أو بيئة مما يَعني : القصةُ الخبريةُ والتسويقيةُ والرقميةُ قَدمت لنا نماذجٍ  تَختلفُ عنْ أسسْ وقواعدٍ ثابتةٍ قدمها لنا بيرسي ، وهي: الشخصياتُ ، والحبكةُ ، والنصُ ، والصراعُ، وغيرها !

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.