اخر الاخبار:
السينودس الكلداني 9-14 آب 2021 - الإثنين, 02 آب/أغسطس 2021 09:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (498)- الاعظمي ومائدة وغانم في لندن

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (498)

 

الاعظمي ومائدة وغانم في لندن

            كما قلت سابقاً، إن فترة سبعينات القرن العشرين، كانت فترة ذهبية في كل شيء تقريباً، فيها بدأت سيرتي الفنية على الصعيد الاعلامي والرسمي .

        وفيها غنيت لاول مرة على المسرح من خلال مسرح مقهى المتحف البغدادي لتكون بدايتي الفنية الحقيقية على المستوى الاعلامي والرسمي.

        وفيها إنطلقت الى العالم بواسطة أستاذنا الراحل الموسيقار منير بشير الذي فتح لنا العالم على مصراعيه..! بعد أن أسس فرقة التراث الموسيقي العراقي مطلع السبعينات التي كنت أنا والسيدة مائدة نزهت وصلاح عبد الغفور، فضلاً عن موسيقيين آخرين كانوا معنا، من أوائل المنتمين إليها، أو في الحقيقة نحن أول المنتمين إليها عند التأسيس.

 

         وفي عقد السبعينات ايضا انتميت الى معهد الدراسات النغمية العراقي بصفة طالب، لتبدا مرحلة دراسية اكاديمية منذ بداية تجربتي الفنية.

        وفيها غنيت امام مطرب العصور المقامية محمد القبانجي عند زيارته الشهيرة الى المعهد.

        وفيها دخلت الى دار الاذاعة والتلفزيون. وفيها، وفيها .. الخ  وفي السبعينات ايضا تم انظمامي الى فرقة التراث الموسيقي العراقي الاثيرة، وسافرنا كثيرا في مشاركات عديدة من العالم ، نقيم الحفلات في العواصم والمدن الاوربية والعربية وغيرهما ، في المهرجانات الدولية وفي أرقى المسارح العالمية. ومن الجدير ذكره، أن أكثر الدول الاوربية التي كنا نشارك في مهرجاناتها ومواسمها الثقافية، هي إنكلترا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا، حيث كنا نزورها بمعدل مرتين في السنة، لكثافة نشاطاتها، أو أن علاقات الموسيقار منير بشير الفنية في هذه البلدان أكثر من غيرها في الدول الاوربية الاخرى.

 

         على كل حال، لدي الكثير من الصور الفوتغرافية التذكارية لهذه السفرات الفنية المتكررة لفرقتنا في أمريكا واوربا وآسيا وأفريقيا ودول الوطن العربي. وستتاح بالتأكيد الاشارة الى بعض تفاصيل أحداث هذه المشاركات العديدة في حلقات أخرى من سلسلة –حكاية هذه الصورة–

          والصورة أعلاه واحدة من تلك الصور من سفرتنا الى انكلترا عام 1977، التي نظهر فيها أنا الواقف بين الموسيقار غانم حداد والمطربة  الكبيرة مائدة نزهت، في غرفة الاستراحة حال وصولنا الى مسرح كنزكتون تاون هول - cenzektoun tawin hul  - لاقامة حفلتنا في لندن.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

مائدة نزهت / حمد يحمود

https://www.youtube.com/watch?v=X_f3XIfDdns

 

حسين الاعظمي مقام الدشت، قالت وقلت، قلت وقالت

https://www.youtube.com/watch?v=fzy6VMikXO0

 

 

لندن شباط 1977. مسرح كنزكتون تاون هـول غرفة الاستراحة قبل بدء الحفلة، حسين الاعظمي واقفاً يتوسط الفنان الكبير غانم حـداد والفــنانة الكبيـرة مائدة نزهت.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.