اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

في أفتتاح معرض الكتاب المفتوح ... الثقافة السريانية تكرم حبيب أفرام بالدرع الذهبي للإبداع السرياني

 

تللسقف كوم/

أفتتحت المكتبة السريانية التابعة للمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بحكومة إقليم كوردستان، السبت 25 أيار 2024، فعاليات معرض الكتاب المفتوح بدورته الثالثة تحت شعار "التنوع الثقافي ... رافد حياة"، وذلك في موقعه المعتاد قرب متحف التراث السرياني بقضاء عنكاوا في محافظة أربيل.

 

وأستهل المعرض فعالياته بأفتتاح أجنحته المتنوعة، ثم كلمة المكتبة السريانية ألقتها مديرتها فيحاء شمعون، أكدت فيها أن "معرضنا اليوم يدعونا جميعاً إلى ثقافة إنسانية بانية، وهي دعوة إلى فتح الأبواب والنوافذ أمام رياح التنوع النشطة وللإحتفاء بالفكر الحي والمعرفة المبتهجة والإبداع المتألق"، مشيرةً إلى أن "معرضنا ولد صغيراً وأصبح علامة مميزة في الحياة الثقافية في بلدتنا الحبيبة عنكاوا، وعكس بذلك تطور حياتنا الثقافية".

 

أعقبها كلمة المدير العام للثقافة والفنون السريانية كلدو رمزي أوغنا، أكد فيها أن "هذا الحدث الثقافي بالإضافة لعرض الكتب فهو منصة للتواصل مع الكتَّاب والمثقفين السريان ودور النشر والمكتبات والمؤسسات الثقافية، وهو ملتقى دائم ليس لكتابنا ومثقفينا فحسب، بل لجميع المهتمين في قضايا التنوع وتقبل الآخر، ولذلك جاء شعار هذا العام بعنوان (التنوع الثقافي ... رافد حياة)".

 

وأضاف أوغنا "إن النسخة الثالثة لمعرض الكتاب المفتوح هي أكثر تميزاً وأوسع مشاركة من قبلها والتي تمتد لثلاثة أيام متواصلة في تظاهرة ثقافية متنوعة بنشاطاتها وندواتها الفكرية، وقد خصص فيها حيزٌ كبير للمواضيع المهمة كالمرأة والذكاء الأصطناعي وخطاب الكراهية، كما تميزت هذه النسخة من المعرض بحضور ملفت من نينوى وبغداد ولبنان".

 

وأعلن أوغنا خلال كلمته، أن هذه النسخة تأتي بتكريم الملفونو حبيب أفرام القادم من لبنان بالدرع الذهبي للإبداع السرياني، أحتفاءً بإنجازاته الفكرية المتميزة، والذي سيكون تكريماً سنوياً دشنته المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية هذا العام، للإحتفاء بإنجازات أحد الشخصيات المتميزة في مجال الثقافة والأدب والفنون.

 

وبعد إلقاء الكلمات، أقيم حفل تكريم رئيس الرابطة السريانية في لبنان الملفونو حبيب أفرام، بالدرع الذهبي للإبداع السرياني الذي سلمه له وكيل وزير الثقافة والشباب في حكومة الإقليم أريان صلاح الدين، فضلاً عن توقيع الطبعة الرابعة من كتابه "مسيحيو الشرق خيار البقاء وإرادة الرجاء"، بحضور وزير النقل والمواصلات في حكومة الإقليم آنو جوهر عبدوكا، والذي قدمه للحضور الإعلامي القدير شمعون متي، بوصفه المفكر الذي نذر إرادته من أجل تعزيز رباطة الجأش لمسيحيي الشرق، وتصدى بكل جدارة للذين تصوروا الوجود المسيحي المشرقي قلقاً، وقدَّمَ بالدليل القاطع أن مسيحيي المشرق لا يطلبون الحماية، بل الحقوق التي أغتصبها الآخرون الذين أرادوا تصحير الشرق من المسيحيين رغم كل الجذور التاريخية الحضارية العميقة التي يملكونها في هذه المنطقة منذ فجر السلالات.

 

بعدها أدت فرقة أكاديمية أورنينا للفنون فقرة فنية عازفة تفاعل الحضور مع نغماتها، ثم أعقبها جلسة حوارية أدارتها الإعلامية أوفيليا طاهر وشارك فيها (د. سارة نزار، الإعلامية سرى الخفاجي والكاتبة جمانة ممتاز)، والتي تمحورت حول (الإعلام ما بين التنوع والتأثير).

 

وأختتم اليوم الأول فعالياته بفقرة فنية غنائية لفرقة أكاديمية أورنينا للفنون.

 

جدير بالذكر، أن معرض الكتاب المفتوح بدورته الثالثة يقام للفترة 25 – 27 أيار الحالي، وتتخلل فعالياته جلسات حوارية وفقرات فنية وغنائية متنوعة.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.