اخر الاخبار:
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

ديوان عُدْ لِأَحْضَانِ اللَّيَالِي// د. محسن عبد المعطي عبد ربه

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. محسن عبد المعطي عبد ربه

 

عرض صفحة الكاتب 

ديوان عُدْ لِأَحْضَانِ اللَّيَالِي

شعر أ د. محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

شاعر وناقد وروائي مصري

 

{1} عُدْ لِأَحْضَانِ اللَّيَالِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية المبدعة/ آمنة يوسف كنعان تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

بَعْدَمَا حُزْتُ فُؤَادَكْ = وَتَمَلَّكْتُ وِدَادَكْ

عُدْ لِأَحْضَانِ اللَّيَالِي = عَانِقِ الْآنَ سُهَادَكْ

قَلْبُكَ الْخَفَّاقُ عِنْدِي = وَقَدِ اخْتَارَ بُعَادَكْ

بَيْنَهُ الْآنَ وَبَيْنِي = بَحْرُ حُبٍّ مَا أَرَادَكْ

رِيشَتِي عَافَتْكَ حَتَّى = أَصْبَحَتْ تَهْوَى انْتِقَادَكْ

يَا حَبِيبِي لَا تَلُمْنِي = إِنْ أَنَا عِفْتُ ارْتِدَادَكْ

قَلْبِيَ الْآنَ طَلِيقٌ = لَحْنُهُ عَافَ امْتِدَادَكْ

عِشْ عَلَى نَارِ اشْتِيَاقٍ = وَالْعَقِ الْآنَ عِنَادَكْ

لَا تُؤَمِّلْ فِي حَنَانِي = كِبْرُكَ اغْتَالَ سُعَادَكْ

واصْلَ بُرْكَانَ عِنَادٍ = هَدَّ بِالمَكْرِ اشْتِدَادَكْ

اِرْجِعِ الْآنَ وَمَارِسْ = فِي البَرَاكِينِ جِهَادَكْ

 

{2} فَبِالْحُبِّ سُورِيَّا هُنَا نَتَجَمَّعُ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية القديرة سهام مزيد الحكيم تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

أَيَا جَنَّةَ الدُّنْيَا بِهَا أَتَمَتَّعُ = يَجُوبُ بِلَادَ اللَّهِ قَلْبِي وَيَرْجِعُ

وَيَحْتَضِنُ الْآفَاقَ فِيكِ حَبِيبَتِي = بِشْوْقٍ إِلَى الْأَحْبَابِ بَاتَ يُقَطِّعُ

بِلَادِي مَدَى الْأَعْوَامِ ظَلَّتْ حَبِيبَتِي = أَهِيمُ بِهَا وَالدَّهْرُ يَشْدُو وَيُسْمِعُ

فَلَسْتُ بِنَاسِيهَا أَحِنُّ لِثَغْرِهَا = فَبِالْحُبِّ سُورِيَّا هُنَا نَتَجَمَّعُ

بِلَادِي حَيَاتِي وَالْمَكَارِمُ أَصْلُهَا = إِذَا رَجَعَتْ بِالْحُبِّ قَلْبِي سَيَرْجِعُ

عَمُودُ بِلَادِ الشَّامِ أَنْتِ حَبِيبَتِي = بِدُونِكِ قَلْبِي فِي الدُّنَا يَتَسَكَّعُ

فَبِالْحُبِّ وَالْأَحْضَانِ رُوحِي سَنَلْتَقِي = وَشَمْسُكِ يَا أَحْلَى الْبِلَادِ سَتَسْطَعُ

 

{3} يَا سُورِيَا صَانَ الْإِلَهُ حِمَاكِِ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية القديرة سهام مزيد الحكيم تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

يَا سُورِيَا صَانَ الْإِلَهُ حِمَاكِِ = وَرَنَا إِلَيْكِ بِحِفْظِهِ وَرَعَاكِ

لَا تَتْرُكِي الْأَحْزَانَ تَسْكُنُ بَيْنَنَا = وَتَجَمَّلِي وَسَطَ الدُّنَا بِتُقَاكِ

يَا قَلْعَةَ الْأَبْطَالِ قَدْ تَاهَتْ بِهِمْ = كُلُّ الْقُلُوبِ وَأَذْعَنُوا لِنِدَاكِ

شَيَّدْ تِ أَعْظَمَ قِصَّةٍ بِكِفَاحِنَا = لِتَحَرُّرِ الْأَوْطَانِ مَا أَحْلَاكِ !!!

هَذِي دِمَشْقُ بِنُورِهَا وَفَخَارِهَا = غَنَّتْ قَصِيدَةَ فَخْرِهَا بِسَنَاكِ

مَا أَجْمَلَ الْأَوْطَانَ يَشْدُو أَهْلُهَا = بِكَرَامَةِ الْأَوْطَانِ تَحْتَ سَمَاكِ !!!

مَا زِلْتِ لِلْقٌدْسِ الشَّرِيفِ حَفِيظَةً = حَتَّى يَعُودَ مُعَانِقًا لُقْيَاكِ

 

{4} يَا يَوْمَ مِيلَادِ فهد الصحراء الجريء

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقي الراقي الأستاذ أحمد سيد { فهد الصحراء الجريء } تهنئة له بعيد ميلاده وتهنئة لمجلة نداء الروح لفرسان الكلمات التي هو فارس من فرسان كلماتها تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ السعادة والعمر المديد والتَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .    

طُوبَى لَكُمْ يَا فَارِسَ الْفِرْسَانِ = يَا فَهْدَ صَحْرَانَا الْعَظِيمِ الشَّانِ

يَا فَهْدَ صَحْرَانَا الْجَرِيءِ تَجَمَّعَتْ =  فِرْسَانُ دُنْيَانَا بِكُلِّ مَكَانِ

جَاءَتْ تُهَنِّئُكُمْ وَتَكْتُبُ عِيدَكُمْ = فِي صَفْحَةِ الْأَيَّامِ وَالْأَزْمَانِ

وَأَهَلَّتِ الْأَنْوَارُ فِي تَشْرِيفِكُمْ = قَدْ قَامَتِ الدُّنْيَا بِالِاسْتِئْذَانِ

حَتَّى تُهَنِّئَكُمْ بِيَوْمِ قُدُومِكُمْ = لِلْكَوْنِ تَرْفَعُ رَايَةَ الْعِرْفَانِ

يَا يَوْمَ مِيلَادِ الْجَرِيء تَسَابَقَتْ = كُلُّ الْقُلُوبِ بِزَهْرَةِ الرَّيْحَانِ

وَالْوَرْدُ هَنَّأَهُ وَأَقْبَلَ فَارِحًا = فِي أَجْمَلِ الْأَشْكَالِ وَالْأَلْوَانِ

وَلِأَحْمَدَ انْطَلَقَ الْبَيَاضُ مُهَنِّئًا = فُلٌّ يُهَنِّئُهُ بَفَيْضِ أَغَانِي

وَالنَّرْجِسُ الْوَسْنَانُ هَنَّأَ سَيِّدًا = يَا وَالِدَ الْفَهْدِ الْجَرِيءِ أَتَانِي

وَالزَّنْبَقُ الْفَتَّانُ هَنَّأَ أُسْرَةً = لِمَجَلَّةِ الْكُتَّابِ وَ الْفِرْسَانِ

 

{5} مِنْ شَفَتَيْكَ الْعِشْقُ حَبِيبَتِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / لمياء صلاح عبد الفتاح الشيخ { كاتبة الشعر }تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

كَمْ أَتَمَنَّى أَنْ تَهْوَانِي = وَأُؤَمِّلُ أَلَّا تَنْسَانِي

أَنْ تَلْمَسَ رُوحِي بِفَضَاهَا = رُوحَكِ بِالْفَيْضِ الرَّبَّانِي

أَغْمُرَكِ بِأَلْوَانِ حَنِينِي = وَأَرَاكِ بِأَحْلَى الْأَلْوَانِ

وَأَعِيشَ بِدَاخِلكِ كَنَبْضٍ = فِي قَلْبِكِ بِالْهَمْسِ الْحَانِي

وَأَعِيشَ حُرُوفَكِ يَا عُمْرِي = تُلْهِمُنِي أَحْلَى الْأَلْحَانِ

أَسْكُنَ بَيْنَ ضُلُوعِكِ قَلْبًا = فِي ضَمِّكِ مَا عَادَ يُعَانِي

وَيَذُوقُ الشَّهْدَ بِإِحْسَاسٍ = عَذْبٍ وَسَرِيعِ الْخَفَقَانِ

أَنْسَى الدُّنْيَا كُلَّ الدُّنْيَا = بِغَرَامٍ أَدْمَنَ ذَوَبَانِي

مِنْ عَيْنَيْكِ تَعَلَّمَ قَلْبِي = كَيْفَ أَذُوبُ وَلَوْ لِثَوَانِي

مِنْ شَفَتَيْكِ الْعِشْقُ حَيَاتِي = كُلَّ الْعَالَمِ قَدْ نَسَّانِي

مِنْ لَمْسِ يَدَيْكِ وَهَمْسَتِهَا = عِشْقُكَ يَا رُوحِي أَحْيَانِي

 

{6}  عَشِقْتُكِ قَالَهَا قَلْبِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / لمياء صلاح عبد الفتاح الشيخ { كاتبة الشعر }تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

لِأَنَّ الْحُبَّ إِحْسَاسُ = لِأَنَّ الْحُبَّ نِبْرَاسُ

عَشِقْتُكِ قَالَهَا قَلْبِي = وَغَارَ الْجِنُّ وَالنَّاسُ

وَكَيْفَ أَبُوحُ يَا عُمْرِي ؟!!! وَكَيْفَ يُصَبُّ لِي الْكَاسُ

يُمَتِّعُ وَقْعُهُ قَلْبِي = وَيُبْهِجُ عُمْرِيَ الشَّاسُ

أَيَا امْرَأَةً تُقَدِّسُنِي = وَأَبْهَجَ قَلْبَهَا الرَّاسُ

رَأَيْتُ الشَّمْسَ فِي عَيْنَي = كِ وَالْمُشْتَاقُ حَسَّاسُ

يَقُولُ بِأَنَّكِ الْأُنْثَى = لَهَا فِي الْقَلْبِ قُدَّاسُ

وَقَدْ نُقِّيتِ مِنْ أَصْلٍ = لِأَنَّ الْعِرْقَ دَسَّاسُ

 

{7}  أُتَوَّجُ حَبِيبَتِي فِي مَزَايَاكْ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / شادية محمد محمود السوهاجي { اسم الشهرة /  أمل الطهطاوي } تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

خُدُودُ الْفَجْرِ تَهْوَاكِ = وُرُودٌ فِي مُحَيَّاكِ

تَغُوصُ بِبَهْجَةِ الدُّنْيَا = وَتَسْبَحُ فِي ثَنَايَاكِِ

أَنَا مَا كُنْتُ يَا عُمْرِي = بِهَذَا الْكَوْنِ لَوْلَاكِ

فَأَنْتِ مَتَاعُ أَيَّامِي = أُتَوَّجُ فِي مَزَايَاكِ

حَبِيبَةُ عُمْرِيَ الْغَالِي = وَعَيْنُ اللَّهِ تَرْعَاكِ

أَطِيرُ عَلَيْكِ فِي شَغَفٍ = وَأَنْهَلُ مِنْ عَطَايَاكِ

تَجُودُ بِجَنَّةِ الدُّنْيَا = لِقَلْبٍ بَاتَ يَهْوَاكِ

 

{8} حَبِيبَتِي عَلَى عَرْشِ الْقَلْبْ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / شادية محمد محمود السوهاجي { اسم الشهرة /  أمل الطهطاوي } تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

أَنْتِ بِعَرْشِ الْقَلْبِ = سَاكِنَةٌ يَا حُبِّي

دِفْئُكِ أَحْلَى دِفْءٍ = قَدْ أَهْدَانِي رَبِّي

وَحَنَانُكِ يَا عُمْرِي = فِي بُعْدِي أَوْ قُرْبِي

حُبُّكِ يُخْرِجُ فَجْرِي = لِلنُّورِ عَلَى الدَّرْبِ

حُبُّكِ أَجْمَلُ طَيْرٍ = يَتَأَلَّقُ فِي سِرْبِي

أَحْبَبْتِ سَحَابَاتِي = أَحْبَبْتُكِ فِي سُحْبِي

أَبْدَعْتُكِ دِيوَانًا = مَرْسُومًا فِي كُتْبِي

وَلِحَاظُكِ تَرْمُقُنِي = مُنْهَمِكًا فِي الشُّرْبِ

لَحَظَاتُكِ أَذْكُرُهَا = يَا عُنْوَانَ الْحُبِّ

قَدْ كُنْتِ بِبُسْتَانِي = فِي أَيَّامِ الْجَدْبِ

وَمَنَحْتُكِ أَفْرَاحِي = تَتَبَاهَيْنَ بِخِصْبِي

بِحُقُولِي فَاكِهَةٌ = حَوَّائِي لِلْجَذْبِ

وَرُتُوشُكِ قَدْ رَسَمَتْ = ضِحْكَاتٍ فِي قَلْبِي

تَحْمِلُنِي فِي دُنْيَا = تَتَعَارَكُ فِي الْخَطْبِ

وَتُيَسِّرُ أَحْوَالِي = فِي أَوْقَاتِ الصَّعْبِ

يَا عُمْرِي انْتَظِرِينِي = أَمْحُو شَكْلَ الْغُلْبِ

تَتَبَاهَيْنَ بِحُبِّي = يَنْشِلُكِ مِنَ الرُّعْبِ

وَتَعِيشِينَ بِوَصْلِي = فِي شَرْقٍ أَوْ غَرْبِ

يَا مَلِكَةَ إِحْسَاسِي = يَمْنَحُكِ مِنَ الصُّلْبِ

أَوْلَادًا وَبَنَاتًا = مِنْ أَبْنَاءِ الْعُرْبِ

 

{9} حُلْمُنَا الشَّابُّ حَبِيبَتِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / شادية محمد محمود السوهاجي { اسم الشهرة /  أمل الطهطاوي } تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

هَاجِرِي مِنْ طَيْفِ حُزْنِكْ = طَالَمَا يُزْهَى بِغَبْنِكْ

وَاقْصِدِي أَرََْضَ صِبَانَا = تَجِدِينِي بَيْنَ خَبْنِكْ

بِعَرُوضِي وَنُصُوصِي = وَشُعُورِي بَعْدَ إِذْنِكْ

أَنْهَلُ الْحُبَّ حَيَاتِي = أَرْتَشِفْ مِنْ بَعْضِ سَمْنِكْ

حُلْمُنَا أَضْحَى شَبَابًا = يَرْتَئِي الْحُبَّ بِعَيْنِكِ

فَاعْزِفِي أَحْلَى نَشِيدٍ = لِلِّقَا بَيْنِي وَبَيْنِكْ

وَاقْذِفِي الحُزْنَ بَعِيدًا = وَانْعَمِي فِي حُبِّ زَيْنِكْ

 

{10} شَهْرَيَارَ النِّسَاءِ هَلْ خُنْتَ حُبِّي ؟!!!

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة المصرية القديرة / منال القاضي تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

شَهْرَيَارَ النِّسَاءِ عَذَّبْتَ قَلْبِي = يَا لَحَظِّي بَيْنَ النِّسَاءِ وَخَطْبِي !!!

شَهْرَيَارَ النِّسَاءِ هَلْ خُنْتَ حُبِّي ؟!!! = إِنَّ رَبَّ الْعِبَادِ وَالنَّاسِ حَسْبِي

وَجْهُكَ الْعَابِسُ الْخَؤُونُ غَرِيبٌ = زَادَ نَوْحِي يَا شَهْرَيَارُ وَنَدْبِي

بَعْدَمَا كَانَ مُشْرِقًا وَعَطُوفًا = فَاضَ بِالْغَدْرِ وَاسْتِبَاحَةِ لُبِّي

كَانَ سُلْطَانُهُ عَلَى عَرْشِ رُوحِي = يَأْخُذُ الْعَهْدَ طَائِعًا وَيُلَبِّي

َ وَجْهُكَ الطَّلْقُ يَسْتَحِيلُ عَبُوسًا = فَاضَ مَكْرًا  وَزَوَّدَ الْيَوْمَ غُلْبِي

أَعَشِقْتَ الْغَدَاةَ غَيْرِي بِحُمْقٍ = وَغَبَاءٍ مِثْلَ الْجَهُولِ الْمُكِبِّ ؟!!!

حُلْمِيَ الكَادِحُ الْبَرِيءُ تَوَارَى = وَبَرِئْتُ الْغَدَاةَ مِنْ خَيْرِ صَحْبِي

لَا تَسَلْنِي عَنْ حُبِّنَا وَهَوَانَا = فَهَوَانَا قَدْ مَاتَ فِي قَعْرِ جُبِّ

 

{11} فَأَنَا الْمَجْنُونُ فِي بَحْرِ هَوَاكْ

كُلُّ إِلْهَامٍ جَمِيلٍ لِعَدَاكْ=كَانَ فِي الْحَقِّ فُيُوضاً مِنْ هَوَاكْ

اِفْتَحِي الْبَابَ لِقَلْبِي كَيْ يَرَاكْ=فَأَنَا الْمَجْنُونُ فِي بَحْرِ هَوَاكْ

خُيِّرَ الْقَلْبُ بِآلَافٍ تَجَلَّوْا=فِي جَنَانِي لَمْ أَخَلْ أُنْثَى سِوَاكْ

كَانَ صُبْحاً بَاسِماً وَقْتَ لِقَانَا=أَظْهَر الْمُضْمَرَ مِنْ بَحْرِ نَدَاكْ

نَبْضُ قَلْبِي نَالَ حَظًّا لَا يُبَارَى=بَعْ أَنْ تُوِّجَ فِي قَصْرِ رِضَاكْ

أَيْنَ أَنْتِ الْآنَ يَا بَدْرَ اللَّيَالِي=وَفُؤَادِي مِثْلَ طَيْرٍ فِي سَمَاكْ ؟!!!

غِبْتِ عَنِّي تَاهَ ظَنِّي سَارَ فَنِّي=مِثْلَ طَيْرٍ ظَلَّ يَشْدُو فِي فََضَاكْ

 

{12} فَأَنْتِ أَمِيرَةُ قَصْرِ هَوَايَا

مَسَاكِ وُرُودٌ تَزُفُّ التَّحَايَا = فَأَنْتِ أَمِيرَةُ قَصْرِ هَوَايَا

 

{13}  فَأَيْنَ عَزْفُكَ فِي الْأَفْنَانِ يَا عِيدُ؟!!!

نَاحَ الْحَمَامُ وَمَا بِالدَّوْحِ تَغْرِيدُ=فَأَيْنَ عَزْفُكَ فِي الْأَفْنَانِ يَا عِيدُ؟!!!

اَلْقَلْبُ مُنْفَطِرٌ وَالدَّمْعُ مُنْحَدِرٌ=وَلَيْسَ يَحْضُرُ لِلْأَنْفَاسِ تَجْدِيدُ

عَاثَ اللِّئَامُ بِبَطْنِ الْأَرْضِ رَافَقَهُمْ=مِنَ الْعُتَاةِ مَعَ الْأَيَّامِ تَشْدِيدُ

هَلَّ الْغَلَاءُ يُبَكِّينَا بِمَقْدَمِهِ=وَلَمْ يَزُرْنَا بِدَمْعِ الْقَلْبِ تَنْدِيدُ

أَيْنَ الرَّخَاءُ الَّذِي مَا عُدْتُ أَنْظُرُهُ=وَقَدْ تَوَالَى مَعَ الْإِظْلَامِ تَعْدِيدُ؟!!!

أَيْنَ النَّجَاةُ مِنَ الْأَمْرَاضِ قَاطِنَةً=وَمَا وَعَاهَا مَعَ الْخَطْبِ الصَّنَادِيدُ؟!!!

اَلْجَهْلُ يَنْمُو وَعَيْنُ الْغَدْرِ تَحْرُسُهُ=وَالْعِلْمُ يَصْرَعُهُ قَوْمٌ مَنَاكِيدُ

وَالنِّيلُ يَصْرُخُ قَدْ طَالَتْ شِكَايَتُهُ=مَا غَاثَهُ الْيَوْمَ شِعْرٌ أَوْ أَنَاشِيدُ

يَقُولُ:"يَا لَيْتَ شِعْرِي الْيَوْمَ مُنْتَفِضٌ=وَلَيْتَ مَائِي عَلَى الْأَنْجَاسِ صِنْدِيدُ"

تَآمَرُوا كَيْ يَعُوقُوا فَيْضَ سَطْوَتِهِ=وَلَمْ تَبُحْ لِلدُّنَا بِالْمُحْتَوَى غِيدُ

يَا نِيلُ كَبِّرْ إِلَهَ الكَوْنِ فِي ثِقَةٍ=تَزُرُ قُلُوبَ الْوَرَى مِنْهُ الزَّغَارِيدُ

يَا نِيلُ قَسِّمْ لُحُونَ الْقَوْمِ مِنْ أَمَمٍ=تَمْنُنْ عَلَيْنَا بِمَا تَهْوَى الْمَوَاعِيدُ

اُدْعُ الْإِلَهَ تَدُمْ بِالْفَضْلِ نِعْمَتُهُ=وَنَرْضَ فَضْلاً كَأَنَّ السِّتْرَ مَوْلُودُ

اُدْعُ الْإِلَهَ بِكَفِّ الْحُبِّ مُنْتَظِراً=غَيْثاً وَفِيراً وَرَبُّ الْكَوْنِ مَوْجُودُ

يَا رَبَّنَا جُدْ لَنَا وَارْأَفْ بِحَالَتِنَا=وَضُمَّ أَفْئِدَةً عَاثَتْ بِهَا الْبِيدُ

نَشْتَاقُ فَيْضَ رَبِيعٍ مِنْ نَفَائِسِنَا=وُرُودُهُ قَدْ غَشَاهَا الْيَوْمَ تَحْمِيدُ

اَلظَّالِمُونَ تَدَلَّوْا مِنْ عَمَائِرِنَا=يَلْهُو بِهِمْ فِي سَمَاءِ الْكَوْنِ رِعْدِيدُ

وَالطَّالِحُونَ تَمَادَوْا فِي جَرَائِمِهِمْ=نَادَاهُمُ فِي ظَلَامِ اللَّيْلِ مَفْقُودُ

اُلْطُفْ بِنَا يَا إِلَهَ الْكَوْنِ يَا سَنَدِي=إِذَا رَضِيتَ فَقَلْبِي الْيَوْمَ مَسْعُودُ

نَوِّرْهُ يَا رَبِّ إِنَّ النُّورَ مُنْتَظَرٌ=وَأَنْتَ فِي نَاطِحَاتِ الْخُلْدِ مَقْصُودُ

مَنْ يَحْمِنَا مِنْ عُبُوثِ الشَّرِّ يَا أَمَلِي=نَقْصِدْهُ فِي غُمََّةٍ وَالشَّرُ مَرْدُودُ

لَا تُخْزِنَا عِنْدَ يَوْمِ الْعَرْضِ تَوْطِئَةً=وَالنَّارُ يَا رَبَّنَا خِزْيٌ وَتَشْرِيدُ

أَتَمِمْ عَلَيْنَا رِضَاكَ الشَّهْدَ تَكْرِمَةً=نَحْصُدْ مَكَارِمَهُ وَالرَّبُّ مَحْمُودُ

يَا رَبِّ بَارِكْ لَنَا فِي عُمْرِنَا مَدَداً=مِنَ الْإِلَهِ فَمِنْكَ الْخَيْرُ وَالْجُودُ

أَنْعِمْ عَلَيْنَا بِجَنَّاتٍ وَمَغْفِرَةٍ=فِرْدَوْسُهَا شَامِخٌ وَالظِّلُّ مَمْدُودُ

وَاكْتُبْ لَنَا حَسَنَاتِ الْعُمْرِ مُنْتَشِياً=يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُفْرِحْنَا الْمَوَاعِيدُ

أَنْتَ الْعَفُوُّ بِإِنْعَامٍ وَتَرْضِيَةٍ=وَاكْشِفْ كُرُوبِي فَقَلْبُ الصَّبِّ مَحْسُودُ

يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْمُخْتَارِ قُدْوَتِنَا=مَنْ بَلَّغَ الْحَقَّ وَالتَّشْرِيفُ مَشْهُودُ

 

{14} فَبَارِكِي لِي رُجُوعَ الْحُبِّ يَا قَمَرِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة القاصَّةُ السورية الْمُبْدِعَةْ/ ريتا سكاف تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

تَوْقِيتُ قَلْبِكِ بَثَّ الْحُبَّ فِي نَفَسِي=فَاخْضَوضَرَتْ رَايَتِي فِي صَحْوَةِ الْقَلَمِِ

أَحْلَى لِقَاءٍ يَعِيشُ الْحُبُّ قِصَّتَهُ=أَنفَاسُهُ بَسْمَةٌ تُنْجِي مِنَ الْعَدَمِ

فَبَارِكِي لِي رُجُوعَ الْحُبِّ يَا قَمَرِي=وَدَنْدِنِي قِصَّتِي فِي مَوْكِبِ السَّلَمِ

نُوحِي عَلَى الْقُدْسِ فِي الْأُولَى لِآخِرَةٍ=دُسْنَاهُ فِي مَحْفِلٍ لِلْعَاهِرِ الرَّخِمِ

لَمْ نُلْقِ بَالاً لِمَسْرَى فِي أَجِنْدَتِنَا=وَحَارَبَتْنَا ذُيُولُ الْقِطِّ فِي زَخَمِ

وَاحَسْرَتَاهُ عَلى الدُّنْيَا وَبَهْجَتِهَا=قَدْ خَلَّفَتْنَا بِسُوءِ الْعُهْرِ كَالْخَدَمِ

مَسْرَى الرَّسُولِ أَسِيرٌ فِي يَدَيْ نَفَرٍ=مِنَ الْيَهُودِ بِعَهْدِ الْعُرْبِ وَالْعَجَمِ

 

{15}  فتحي العسل

مهداة إلى السيد صاحب الفضيلة العالم الجليل الأستاذ الفاضل / فتحي إسماعيل الشناوي .. المعلم الخبير للعلوم العربية بمعهد وادي العمر الأزهري بمحافظة شمال سيناء مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالـَى

لَقَدْ بِتُّ أَشْدُو لِفَتْحِي الْعَسَلْ= غِنَاءً يَفُوقُ حُدُودَ الْمَثَلْ

ضَلِيعٌ وَقَدْ بَاتَتَ اضْلَاعُهُ = مُثَلَّثَ حُبٍّ سَنَاهُ اكْتَمَلْ

بِزَوْرَقِ عِلْمِ النَّوَابِغِ يَمْضِي = وَقَدْ سَارَ وِجْهَتُهُ وَالْأَمَلْ

تَحَمَّلَ حَتَّى وَعَتْهُ اللَّيَالِي = بِصَبْرٍ جَمِيلٍ يَفُوقُ الْجَبَلْ

تَرَاهُ بِفَصْلِي يَتُوقُ لِأَصْلِي = وَقَدْ شَدَّ رَحْلاً لِدُنْيَا الْعَمَلْ

أَرَاهُ فَرِيداً أَرَاهُ وَحِيداً = بِدُنْيَا الذِّئَابِ لَظَاهُ اعْتَمَلْ

أُخَيَّ الْحَبِيبَ أُخَيَّ الْقَرِيبَ = مِنَ الْقَلْبِ بُعْدُكَ لَا يُحْتَمَلْ

 

{16} فَجَزَاكَ رَبُّكَ يَا هُمَامُ عَطَاءَهُ كَالسَّلْسَبِيلْ

مهداة إلى العالم الجليل الأستاذ الفاضل/ ابراهيم رفعت إبراهيم موجه تربية رياضية بمنطقة شمال سيناء الأزهرية  مع أَطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق وَإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالى .

يَجْزِيكَ رَبُّكَ بِالْجَزِيلْ = خَيْراً كَثِيراً يَا أَصِيلْ

عَلَمٌ عَلَى تِلْكَ الضِّفَافِ وَأَنْتَ يَا نِعْمَ النَّبِيلْ

حَيَّاكَ رَبُّكَ بِالْمَكَارِمِ قَدْ غَزَوْتَ الْمُسْتَحِيلْ

قَدْ كُنْتُ أَقْصِدُ بَابَكُمْ = وَالطَّرْقُ فَاضَ كَشَهْدِ نِيلْ

وَفَتَحْتَ بَابَكَ مُخْلِصاً = مَا كُنْتَ يَوْماً بِالْبَخِيلْ

أَعْطَيْتَنِي النُّصْحَ الْكَبِيرَ مَعَ الْكَثِيرِ أَوِ الْقَلِيلْ

فَجَزَاكَ رَبُّكَ يَا هُمَامُ عَطَاءَهُ كَالسَّلْسَبِيلْ

 

{17} مُنَايَ وِصَالُكِ يَا نَبْعَ حُبِّي

مُنَايَ وِصَالُكِ يَا نَبْعَ حُبِّي = أَسَامِيَةَ الْحُبِّ عِشْتِ بِقَلْبِي

 

{18} ردي عليَّ حَبِيبَتِي أوام

لما اكتب لك أحلى كلام = ردي عليَّ حَبِيبَتِي أوام

علشان قلبي واقف مستني = وبيعزف أحلى الأنغام

عارفة حبيبتي بيعزف ليه ؟!!! علشان قلبي دا له أحكام

من ذوقك إنت دخلتيه = وبحبك إنت سكنتيه

وبعطفك حنيتي عليه = اِشَّعْلق في حنانك ليه ؟!!!

عشان إنت حياتي يا حبي = من قبل الدنيا ما تتقام

كنا زمان في مكانَّا بعاد = لكنِّ قلوبنا بتتقاد

بالحب وأحلامه الحلوة = حتى لو كان بينَّا بلاد

 

{19} وَحَبِيبَتِي أَقْتَاتُ شَهْدَ لُمَاهَا !!!

مَا أَجْمَلَ الْأَعْيَادَ مَا أَحْلَاهَا = وَحَبِيبَتِي أَقْتَاتُ شَهْدَ لُمَاهَا !!!

 

{20} أَ حَبِيبَتِي مُتَشَوِّقٌ لِلِقَاكِ

أَ حَبِيبَتِي مُتَشَوِّقٌ لِلِقَاكِ = ظَمْآنُ وَالْأَنْهَارُ عَذْبُ لُمَاكِ

فَلْتَمْنَحِينِي قُبْلَةً خَلَوِيَّةً = تَهْدِي فُؤَادِي كَيْ أَطُولَ سَمَاكِ

 

{21} وَعِيدُكِ بِالْحُبِّ فِي مُبْتَدَاهْ

وَعِيدُكِ بِالْحُبِّ فِي مُبْتَدَاهْ = كَشَهْدِ الْجِنَانِ أُحِبُّ جَنَاهْ

 

{22} مِنْ نَبْضِ الْقَلْبِ أُحَيِّيكِ

مِنْ نَبْضِ الْقَلْبِ أُحَيِّيكِ = سَامِيَةَ الْقَدْرِ أُهَنِّيكِ

 

{23} نِعْمَ الصَّدِيقَةُ

نِعْمَ الصَّدِيقَةُ سَامِيَةْ = فِي الْقَلْبِ تَسْكُنُ رَاقِيَةْ

وَفُؤَادُهَا صَافٍ كَمَا = ءِ النَّهْرِ يَرْوِي الظَّامِيَةْ

 

{24} أَطْفِئي الشَّوْقَ وَجُودِي

أَطْفِئي الشَّوْقَ وَجُودِي = فَلَأَنْتِ الْيَوْمَ عِيدِي

أَنْتِ سَامِيَةُ جِنَانِي = وَبُيُوتِي وَقَصِيدِي

 

{25} يَذُوبُ اشْتِيَاقًا إِلَى الْغَالِيَةْ

أُحِبُّكِ وَالْقَلْبُ يَا سَامِيَةْ = يَذُوبُ اشْتِيَاقًا إِلَى الْغَالِيَةْ

 

{26} وَبِعِيدِ الْفِطْرِ أُهَنِّئُكُمْ

وَبِعِيدِ الْفِطْرِ أُهَنِّئُكُمْ = وَكَذَا تَهْنِئَتِي لِذَوِيكِ

 

{27} قلبك السامي يا سامية

قلبك السامي يا سامية

بعت الفرحة لقلبي في ثانية

 

{28}  فَجُودِي بِالْوِصَالِ الْيَوْمُ عِيدِي

عَلَى عُودِي عَزَفْتُ أَنَا نَشِيدِي = فَجُودِي بِالْوِصَالِ الْيَوْمُ عِيدِي

وَزُفِّي فَرْحَتِي يَا نُورَ قَلْبِي = هَلُمِّي نَقْتَسِمْ بَعْضَ الثَّرِيدِ

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.