اخر الاخبار:
قصف اسرائيلي يستهدف محيط دمشق - الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2024 20:04
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

سِلالُ أقمارٍ// مصطفى معروفي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مصطفى معروفي

 

عرض صفحة الكاتب 

سِلالُ أقمارٍ

شعر مصطفى معروفي

 

مسك الاستهلال:

قضيْتُ سنين العمْرِ للشعر قارِضاً

وما زلـــــتُ ـ والله العليم ـ أهابُهُ

فيا داخــــــلاً للشعر من غيرِ بابهِ

تمهَّلْ ـ هَداكَ اللهُ ـ للشعــــرِ بابُهُ

ـــــــــــــــــ

كنتُ أظن الوقت صباحاً

حتى اشتعل الماء يمينا وشمالاً

وإلى أن أعطتني الريح

مفاتيح الأبراج الخلفيّةِ

آنئذٍ

دِنْتُ لها بالإغواء

وتأويلات البرزخ عبر التاريخِ

أنا أتفاءلُ

لما انطلق الرجل المفتون بنجمتهِ

ليؤوّلَ ما سيراهُ بعد قليلٍ بين

غزالٍ مؤتلقٍ

وشجيْرةَ نارٍ

كان يعرّي سلسلة الأنسابِ

وآلى أن سيعْرفنا الواحدَ تلْو الآخرِ

ثم يسير إلى خندقه

ملتمسا للغفرانِ

ومتَّسِعا كالفرح النابعِ

من قوقعةٍ سيّدَةٍ...

هي دائرة للحجل المشمولِ

بعطْف الغابةِ

كنت أجالسها وأنا أرتاح

إلى أقواس الحجر الملكيّةِ...

لم أسْعَ لأبهةٍ أبداً

هدفي كان نبيلا

ولذاكَ رَتَقْتُ أصابعَهُ بعصافيرَ

إذا عبَرتْ بسماءٍ

كان لها المجْدُ

وأمطرَ عاتقُها بالموج الأخضرِ

في سعَف النوء

وأحيانا تحت عيون السمك المبتهجِ الواقفِ

(يلزمني شجرٌ مبتهلٌ

كي ألقي سربَ غبارٍ في فمِ مدخنةٍ

هيَ لمُرَابٍ أَشِرٍ)

ساعةَ قدِم الليلُ

دنا القمر من الخيمة ذات الأسلِ الراقصِ

ثم مضى يرمي بسلالِ الأقمارِ

إلى الفتيات اللائي كنَّ قريبات

من النهرِ

وهنَّ يُقرْفِصْنَ

وينظرْنَ إلى جهة النخلة

ذات الهندام المتحنِّثِ.                                                  

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.