اخر الاخبار:
ارتفاع اسعار الدولار في بغداد واربيل - السبت, 28 كانون2/يناير 2023 11:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

شفاء المقعد// سمير كاكوز

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

شفاء المقعد - متى 9

الشماس سمير كاكوز

المانيا ميونخ

 

 يسوع له المجد غفر لعدد من الاشخاص يذكرون في الاناجيل  ومن بين هؤلاء الرجل المقعد والمشلول والمفلوج لا يمكنه ان يمشي واحتمال اكيد كان له على هذه الحالة مدة طويلة لا يذكروها كتبة الاناجيل متى ومرقس و لوقا ولا يذكرها التلميذ يوحنا في انجليه هذا المقعد والمفلوج ورد ذكره في انجيل متى الاصحاح التاسع جاء فيها ان اناس او جماعة متى لا يحدد كم هم الاشخاص عكس مرقس الذي حدد عددهم باربعة اشحاص  ياتون امام يسوع بمقعد لما كان في مدينة كفرناحوم هذه المدينة اعتبرها الناس مدينة يسوع بسبب انه عمل فيها كثير من الاعاجيب والسبب الاخر انه كان يدفع في هذه المدينة الضريبة لكن هنا متى لا يوكد ان كفرناحوم هي مدينة يسوع بل اعتبر ان كل مدينة كان يذهب اليها يسوع يعتبرها مدينته  بالرغم انه دفع الجزية فيها  . كانت هذه المدينة مركزا تجاريا ووفرة صيد السمك فيها  فهذا المقعد الذي لا يمكنه المشي شفاه يسوع بكلمة واحدة قالا له مغفرة لك خطاياك فقم احمل فراشك وامشي المسيح هنا تحنن عليه لما قال له يا ابني اي حدثه حديث الاب للابن  بمعنى ان المقعد اصبح انسانا جديدا وكانه ولد من جديد  ويمكنه العمل والعيش بين اقربائه واصدقائه وجيرانه ويمكنه اتباع يسوع اينما يذهب في اليهودية  ولكن بشرط ان لا يعود عمل الخطيئة بل ان يؤمن بالرب يسوع ويذكره دائما من ان الله  شفاه من مرضه هذا ويبشر باسمه ايضا وبمعنى اخر ايضا ان المسيح شفاه من مرضه الجسدي ومن مرضه الروحي مما يدل هذا على ان الله يعرف تماما اننا بحاجة الى شفاء جسدي والى شفاء روحي لان المقعد والمفلوج كان مشلول جسدي وروحي ولم يرى يسوع ابدا لانه لا يمكنه المشي والمجي الى يسوع واحتمال اخر وبحسب تفكيرنا كان له امراض اخرى بسبب خطاياه  مثلا احتمال  كان متزوج ولكن ليس له اولاد اي انه كان عاقر فالمسيح شفاه من هذا المرض النفسي والروحي والجسدي والفكري   واكيد لما سمع باعمال يسوع واحتمال اخر انه ظل يطلب ويلح على اصدقائه واهله بان ياتون به الى يسوع لكي يشفيه وما احوجنا نحن ايضا الى يسوع لكي يشفينا من امراضنا الجسدية والروحية وفي كل لحظة يجب علينا وبدون اي تاخير ان نطلب من يسوع ان يشفينا ونسمح له الدخول الى فكرنا وقلبنا وروحنا  فاذا اردنا الشفاء من امراضنا ما علينا هو فقط التقرب ليسوع والى كتابه المقدس اللذان بدونهما لا يمكننا العيش بسلام وفرح ومحبة وايمان وسعادة لان كلمة يسوع هي الغذاء الروحي والجسدي  وكما قال له المجد بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيئا والمجد لله امين

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.