اخر الاخبار:
بوتين : خطر الحرب النووية يزداد وسنرد بالمثل - الأربعاء, 07 كانون1/ديسمبر 2022 21:15
في كربلاء .. مقتل انتحاريين وسقوط جرحى من الأمن - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:57
إيرانيون يواصلون إضرابهم لليوم الثاني - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

حزن اهوار ... !// عبد الرضا المادح

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

عبد الرضا المادح

 

عرض صفحة الكاتب 

حزن اهوار ... !

مرثية الى شراع السفينة الذي ابحر بعيداً ، الى الثائر مظفر النواب

عبد الرضا المادح

 

ناحت مرادي الهور

واهتزت مشاحيفه

وفز صويحب من نومته ،

يريد يشيل تابوتك

صدگ ياشهم

تعوف الدار تاليتك ؟!

حزين الهور

ينشدلك مواويلك ،

وبطگت الفجر

على شباچ الفرح

غرد بلبل البستان

جایب تين

يريد يقوي عافيتك !      

ولن الوادم الملتمين

كلها تصيح

مفجوعين ...

مفجوعين ...

.....

وبساحة التحرير

هلهلن اشعار ثوريات

تتنطر مراسيلك ،

لچن وسفه !!

إجانه الخبر بونين ،

وهبت تماثيل الجدار تنوح

وبحرگه ملتاعين !              

وآنه راح انصبلي خيمة حزن ،

جوّه النصب

و دِگْ گهوة

واطحن تتن نرگيله !

" وروحي اعله روحك تنسحن " *

وأصفن ... ودندن ...!

" حسافه انچفت دلتنه " !! *

.....

 حمد و الريل صاح بقهر ،

وهد الحيل  !!

شايل خشبة التابوت

متراس إعله الجسر

للناس توصيتك ،

وبدل دخان ريحة هيل

تطش فوگ الربع

احلام تربيتك ،

" وشلون اوصفك وانت دفتر ...

 يميزان الذهب " *

بهوسات تشييعك ؟! 

وإعْلَ النعش ،

حَطّن " زرازير البراري " *

" إيشيلن بيرغ الدفنه " *

يودعن زلمتنه المعگل

"وبنات كحيل ملتمات " *

ايردسن بالمشاعر حيل

وبهداي سالت دمعة الحلوات

على خدود الوطن ،

 ترچية تلاليلك 

وجيفارا البطل ينخاك ،

تِضل بمناجيل العشگ ،

ترسم بساتينك !

 

عبد الرضا المادح

2019.11.29

** توفي الشاعر الكبير مظفر النواب بتاريخ 20-05-2022 ، القصيدة كتبتُها عام 2019 على أثر خبر كاذب بوفاته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.