اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

الفنان وسام الفراتي رسام مبدع أبتكر الآت موسيقية لعزف أنغام السلام من أدوات الحرب.!

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

الفنان وسام الفراتي رسام مبدع أبتكر الآت موسيقية لعزف أنغام السلام من أدوات الحرب.!

أعداد وحوار: صادق الصافي

 

الفنان التشكيلي - وسام الفراتي - مواليد بغداد 1973 رسام فطري متعدد المواهب , شاعر ونحات أيضا

يحمل رسالة أنسانية مهمه عبر لوحاته الفنية التي رسمها بأسلوب غير مألوف ,أضافة لأبتكاره الآت موسيقيه من أدوات تعتبر من مكملات الآلات الحربية لدى الجيش كالخوذة الفولاذية و المعول العسكري

 

فن من نوع خاص

المشاهد المراقب لأعمال الرسام وسام يشده الأعجاب والأستحسان حال تأمله, يجد ان لوحاته صيغت بأسلوب متطور يستحق أن تسجل بأسمه براءة الأختراع, وفعلا قامت وزارة الثقافة العراقية على منحه هذا الأمتياز شهادة أبتكار في مجال- فن اليارزم - لغرابة الأستخدام و دقته وبساطته, فأسلاك النحاس تتعشق مع الخشب والألوان الطبيعية المستخرجة من اوراق الشجر والتبغ وبقايا الورد تمزج بطريقة ذكيه وتتكحل بها زوايا اللوحة دون فرشاة أو ألوان زيتية أو مائية

 

لوحات الرسام وسام تحاكي هموم ومعاناة الأنسان العراقي-الفقر -حقوق الأنسان -الطفولة- الظلم -الجوع- وعند سؤالنا له -أجاب وسام - ببساطته وصراحته المعهوده ,أنه عاشق للفن والموسيقى منذ طفولته وشجعه والده وعمه لأمتهان الفن من البيئة والمجتمع حيث انه لم يدرس الفن أكاديميا, عمل منذ طفولته لأعالة عائلته فدخل معترك الحياة العملية مستلهما قول والده -أن الحياة مدرسة كبرى - وعندما مارس الفن أستطاع أن ينقل معاناته من الفقر وعيشه في مناطق مأهولة بالفقراء في أطراف بغداد وأحساسه بمعاناتهم اليومية ومعايشته لهمومهم, حيث نجح في نقلها من الواقع الى اللوحة الفنية المعبرة بصورة مبتكره جديده لها وقع خاص, رغم أن ظروفه المادية لم تسمح بأن يكون له مرسماً خاصاً أو قاعة للعرض الفني ولا أدوات حديثه غير أدواته البسيطة التي يستعين بها لنسج لوحاته ,دون فرشاة وأصباغ معهوده ويستغرق رسم لوحاته بين 5 الى-7 أيام

 

فنان يحاكي البيئة والأنسانية

بدى الفنان وسام متحمساً للأساليب المبتكرة الجديدة كحرفة ذكية. صنع أشكال تحاكي البيئة من بقايا الحديد والبراغي ,ومن مشاريعه الجميله الجديدة صناعة الآت موسيقية تصدر صوتاً حنيناً كحنان الأم, مصنوعة من خوذة فولاذية ومعول عسكري, وعندما سألته عن سر هذا الأبتكار -أجاب وسام - أن المجتمع العراقي والعربي عانى من الحروب والملل والضجر من أصوات الرصاص, وان تحويل الخوذة وهي رمز لأدوات الحرب تحمل في القتال والمعول العسكري الى آلة موسيقية تصدح بلحن جميل يتراقص على أوتارها الألحان الجميله, حيث ساهم معي العواد أبو ذكرى والملحن فهد عبدالرحمن وأننا سعداء بهذا المشروع نقدمه هدية من أجل السلام والمحبة في عراقنا العزيز, ومع أحترامنا وتقديرنا لجهود الجيش العراقي البطل الذي يساهم جاهدا من أجل الأستقرار والسلام ودفع الأعداء, فأننا نساند هذا الجيش المقدام والشعب الأبي لنقدم الفن بروح أنسانية تزرع المحبة والخير والسلام

 

في الختام

يتطلع الفنان الرسام وسام الفراتي أن يحظى فنه بالأهتمام من الحكومة والجهات الساندة للفن مثل وزارة الثقافة وان يؤمنوا الدعم اللازم لأيصال فنه ورسالته الأنسانية الى دول عديدة في أوربا و باقي العالم وان يقيم معارضه الفنية في أوربا وأمريكا لنشر رسالة المحبة والسلام هناك أنطلاقا من عراق الحضارات .

---------------

صادق الصافي-النرويج

www.irakere.net

 

الفيس بوك - صادق الصافي

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.