اخر الاخبار:
تفاصيل قرارات جلسة مجلس الوزراء - الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021 11:17
القبض على "أبرز" عنصر في شرطة داعش بأيسر الموصل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 20:43
تظاهرة طلابية في جامعة صلاح الدين بأربيل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 11:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

مرة اخرى حول الانتخابات والكوتا المسيحية// كامل زومايا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

كامل زومايا

 

عرض صفحة الكاتب 

مرة اخرى حول الانتخابات والكوتا المسيحية

كامل زومايا

 

في العاشر من نيسان 2021 كنت قد كتبت عن الكوتا (الرابط ادناه) ومدى حظوظ ابناء شعبنا في الحصول على مقاعد الكوتا المدعومين من داخل البيت القومي ، واليوم نعيد مرة اخرى ما قلناه ويبدو هناك  الخطأ نفسه سوف يتكرر وخاصة للذين لهم مواقف قومية في بعض المطالب...

 

إن الانتخابات القادمة لو حصلت في موعدها ستكون على اساس الفرد المرشح ،  وليس على اساس قائمة المرشح ، اي بأن الاصوات سوف تذهب مباشرة للمرشح ولا يوجد معنى لقائمة المرشح التي رشحته او التي سوف تدعمه بالاصوات، وهذا يعني ان الذي كان يستقيم في الانتخابات السابقة عندما كان يتم ترشيح أكثر من مرشح من منطقة واحدة في محافظات مختلفة لاسباب مختلفة بين المرشحين او المناورة في جذب الاصوات للقائمة، كان لا يهم لان في نهاية المطاف الاصوات سوف تذهب للقائمة، وسوف تفوز القائمة او الحزب الذي وراء المرشحين بذلك المقعد او انه ضامن للمقعد بعد ان يفوز العتبة الانتخابية بغض النظر عن اسم المرشح وبهذا ضمن هذا الحزب او ذاك بحصوله على المقعد تحت قبة مجلس النواب العراقي، اما الان فيعد هذا الاسلوب اذا تم استخدامه انتحار، بسبب إن الصراع سوف لا يكون بين المرشح والمرشح الاخر من القوائم المتنافسة ، بل سوف يتم التنافس بتسقيط اصوات القائمة الواحدة ثقلها الصوتي لحساب احد المرشحين من نفس القائمة وهذا يعني مضيعة للاصوات امام المنافسين من القوائم الاخرى وسيكون الامر سهلا بالفوز من قبل القوائم الاخرى بفوز مريح وسهل...

 

مرة اخرى كنا نتمنى ان نرى تحالفات انتخابية على مستوى مطالب شعبنا وان يجلسوا "الفرقاء" وتحديد مطالب شعبنا بكل صدق ليكون هناك فوزا مريحا للكوتا الى جانب دعم القوائم الاخرى العلمانية الديمقراطية واليسارية التي لنا مصلحة في وصولهم الى قبة مجلس النواب لانهم يدافعون عن مصالح ابناء الكوتا وغير معنيين بالطبقة السياسية الطائفية المقيتة الذين هم سبب مشاكل البلد ومشاكل ابناء الاقليات في العراق...

 

في ظل الاجواء المسلحة وغياب القانون ومؤسسات الدولة الى جانب  ازدياد عدد شهداء الحرية،  شهداء انتفاضة تشرين في محافاظات العراق ، ستكون صعوبة جدا بل مستحيلة ان تكون هناك اجواء انتخابية نزيهة ، وهذا الامر ليس محصورا بين القوائم المتنفذة بل ان القوائم والاحزاب المتنفذة التي لها يد الطولى اليوم في العراق ستستولي حتى على المقاعد اليتيمة لكوتا المسيحيين وسوف تفعل بكل جهد كما في الانتخابات السابقة  ان تستحوذ مقاعد الكوتا  لتنفيذ اجندتها الطائفية  ...

مراجعة آلية الانتخابات ضروري من قبل احزاب ومؤسسات شعبنا قبل فوات الاوان ، لانها هي الفصل والحكم بهذه الانتخابات الهزيلة  التي ان كان لزاما الدخول في معتركها والتي لا يترجى منها شيء ذو فائدة لقضية شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ...

 

كامل زومايا

10/آيار 2021

الانتخابات القادمة.. كوتا شعبنا في ظل قانون الانتخاب الجديد 2020

http://www.tellskuf.com/index.php/authors/88-km/96392-pl109.html

  

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.