اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (625)- البطل منذر محمود غنام

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (625)

(ارجو مساهمة الجميع في طرح آرائهم للمساهمة

في ارشفة المصارعة العراقية)

***

البطل الدولي منذر محمود غنام

      يكاد اسم بطلنا الدولي منذر محمود غنام العبيدي ان يندثر في غياهب النسيان، رغم تاريخه الرياضي الشخصي في المصارعة الحرة والرومانية، حافل بالانجازات البطولية المحلية والدولية التي تشهد وتشير له بالبنان..! ورغم انه الان وقد بلغ من العمر عتيا، نرجو له الصحة والعافية لعمره المديد ان شاء الله. ورغم ان رسالته التي وصلتني من اخوتي وزملائي المدرب الدولي بهاء تاج الدين والحكم الدولي رعد الخزرجي والحكم الدولي باسل العبيدي اعضاء لجنة (خدّام المصارعة العراقية) بسيطة في مضمونها المعنوي والتعبيري، حيث يشوبها بعض الغموض التاريخي في ذكر بداياته وبطولاته ونزالاته على وجه العموم، إلا أنني ساتحدث عن بطلنا الكبير منذر محمود بما يمكنني من معرفة شخصية له ومن محاولة فك معاني ما تضمنته رسالته عن سيرته الرياضية كمصارع عراقي دولي، عاشها منذ بداية ستينات القرن العشرين حتى نهاية سبعيناته. وانا اتذكره جيدا حينما لعبتُ في فريق ألعاب الشرطة عام 1971 حيث كان البطل الدولي منذر محمود احد اعمدة الفريق مع زملائه المصارعين المشاهير، الذي كان فريق نادي الشرطة يحويهم. وفي الفترة التي كان فيها المدرب الدولي الكبير غازي طالب مدربا لفريق ألعاب الشرطة.

 

     لقد كان بطلنا الدولي منذر محمود صاحب اخلاق ورزانة وهدوء كلاسيكي جميل، اخلاق جمالها تقليدي كأخلاق أهلنا السابقين المتمسكين بالقيم الرصينة والثابتة التي لا تهزها الظروف ايجابية كانت ام سلبية..! طيب القلب ومتفاعل مع كل زملائه ومتواصل معهم. وكان دائم التمرين والاستعداد للبطولات المحلية والدولية.

 

      يبدو ان بطلنا الدولي منذر محمود من مواليد اوائل اربعينات القرن العشرين، في مدينة الاعظمية من بغداد. وطبيعي انه دخل عالم المصارعة الحرة والرومانية في نادي الاعظمية الرياضي اوائل ستينات القرن الماضي، وتقول رسالته، انه حصل على بطولة العراق للمتقدمين منذ عام 1966. واستمر في ذلك للسنوات التي تلت..! حتى استقر به المقام في المنتخب الوطني للمصارعة لفئة المتقدمين. وخلال السنوات الاولى بعد حصوله على بطولة العراق، رشح للسفر مع الفريق الوطني الى ايران في بطولة ودية حاز فيها على المرتبة الاولى. وفي بطولة اخرى الى روسيا عام 1972 حصل فيها ايضا على المرتبة الاولى. كل ذلك كان في المصارعة الحرة، ولكنه في بطولة دمشق الدولية عام 1973 وفي المصارعة الرومانية حصد الذهب فيها ايضا. 

 

      وعن الفرق التي انتمى اليها ولعب بإسمها، يقول كان اولها نادي الاعظمية الرياضي، ثم نادي مصلحة نقل الركاب تحت اشراف المدرب الدولي الكبير قاسم السيد. واخيرا في فريق ألعاب الشرطة تحت اشراف المدرب الدولي غازي طالب تارة ورحومي جاسم تارة اخرى. وحسب معلوماتي البسيطة عن البطل الدولي منذر محمود غنام العبيدي، فان هناك الكثير من الانجازات الاخرى والبطولات التي لم تدون في رسالته التي وصلت الى لجنة خدام المصارعة العراقية.

 

      نرجو لبطلنا الكبير منذر محمود العبيدي، العمر المديد وصحة وعافية عال العال باذنٍ منه تعالى.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي، مقام البنجكاه

https://www.youtube.com/watch?v=tvHuCIt5mKE

 

 

البطل الدولي منذر محمود غنام العبيدي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.