اخر الاخبار:
تظاهرات ليلية تغلق ميناء ام قصر في البصرة - الجمعة, 15 تشرين2/نوفمبر 2019 09:22
جولة وفد الدراسة السريانية في محافظة البصرة - الجمعة, 15 تشرين2/نوفمبر 2019 08:41
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

في ذكرى ميلاده الثالثة والسبعين "البارتي لغة حق لايعرف الباطل"// لؤي فرنسيس

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

لؤي فرنسيس

 

عرض صفحة الكاتب

في ذكرى ميلاده الثالثة والسبعين "البارتي لغة حق لايعرف الباطل"

لؤي فرنسيس

 

تمر علينا هذه الايام الذكرى الثالثة والسبعين لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني هذا الكيان السياسي النقي الذي كسر جميع الحواجز والمعوقات العسكرية والسياسية والاجتماعية التي وضعها الخصوم والمنافسين والاعداء الشوفينيين امامه منذ يوم تاسيسه ، لمعرفتهم وعلمهم باليقين بان البارتي هو الحزب الجماهيري الاول للكورد والكوردستانيين، ويختلف عن الاحزاب الاخرى بجوهره النظيف ونهجه المعتدل القويم ويعمل من اجل كوردستان حرة مزدهرة وعراق ديمقراطي فدرالي .

 

 وفيما يلي بعض النقاط الاساسية التي تمثل قوة هذا الحزب الرائد وجماهيريته وحالات اختلافه عن الاحزاب الاخرى :

اولا : ــــــ مرحلة تاسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعد الحربين العالميتين وحاجة كوردستان الى لم شمل وشتات الكورد بعد ظهور التوجه القومي العالمي وتاسيس دول قومية في الغرب والشرق وامتلاك الحزب لنهج قومي معتدل يشارك فيه الاخرين بكل مفاصل الادارة.

 

 ثانيا :  ـــــ تأسس الحزب الديمقراطي الكوردستاني من خلال توحيد افكار وتيارات سياسية كوردية لها نفس التوجه الايديولوجي في طلب الحرية والاستقلال، فالاحزاب هيوا ورزكاري وشورش كانا ذو توجه قومي ولكن نفوذهم وعملهم ونشاطهم كان محدودا انذاك وقد شارك معهم في المؤتمر التاسيسي للحزب شخصيات قومية سياسية وتيارات اخرى منها عشائرية واخرى ليبرالية وجميعهم اتفقوا على انتخاب البارزاني الخالد رئيسا للحزب في السادس عشر من اب 1946بالعاصمة العراقية بغداد ، كما اتفقوا جميعهم على وضع حد للفرقة الكوردية بنهج وحدوي شامل لكوردستان ، وانهاء الظلم الذي وقع عليهم دوليا والمتمثل باتفاقية ساكس بيكو ذات الشأن السيء بتقسيم كوردستان والتي مازلنا الى يومنا هذا ندفع ثمن ذلك الظلم باهضا ، اما اقليميا فكان تاسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني  لرد الظلم العربي الفارسي التركي المتوحد ضد اي نشاط  سياسي كوردي في المنطقة خوفا من قيام امبراطورية كوردية مستقبلية بحدود ادارية تقود الشرق الاوسط ، وما كان تشكيل حلف بغداد في خمسينيات القرن الماضي وتحديدا سنة 1955 الا محاولة اقليمية كبرى لطمس الحلم الكوردي والكوردستاني ، كونه كان يشمل العراق وايران وتركيا بالاضافة الى باكستان وبريطانيا وكان الحلف في ظاهره ضد المد الشيوعي بالمنطقة وتم استغلاله من قبل العراق وتركيا وايران لضرب اي تحرك او نشاط  كوردي قومي فيها .

 

ثالثا: ــــــ مسيرة الحزب الديمقراطي الكوردستاني كانت مسيرة ثورية يسارية في بقعة جغرافية صعبة التضاريس خدمت التوجه الثوري والكفاح المسلح فثورة ايلول الوطنية بقوتها وفكرها المستنبط من فكر رئيس الحزب ومؤسسه البارزاني الخالد استطاعت ان تجبر اقوى نظام دكتاتوري سلطوي، بان يرذخ لمطالب الشعب الكوردي والكوردستاني بعد كفاح مسلح دام تسعة سنوات اجبر النظام في بغداد ان يعلن اتفاقه الكامل للمطالب الكوردستانية حينها باتفاقية 11 اذار 1970 والتي اجبرت الحكومة العراقية بان تعترف بالوجود الكوردي كثاني قومية عراقية ومنحت حق تعليم اللغة الكوردية ومنحت الحكم الذاتي للكورد كاول انجاز تاريخي حققه الحزب الديمقراطي الكوردستاني من نضاله وثورته المباركة وامتدت بعدها الثورات والنضالات التي حققت الانجازات والمكتسبات. لؤي فرنسيس

 

رابعا : ــــــ الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعد مؤتمره الثالث الذي عقد في كركوك في السادس عشر من كانون الثاني 1953 تغيرت فيه الكثير من المفاهيم السياسية ايجابيا بما يخدم المصلحة العامة لكوردستان فتغير اسم البارتي من الحزب الديمقراطي الكوردي الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني ادراكا من قيادته بان اخوانهم من القوميات الاخرى في كوردستان هم شركاء حقيقيين، كما بسبب ان البارتي لم يكن يوما حزب كوردي قومي متعصب بل هو حزب جماهيري يضم بثنايا طياته جميع القوميات والمذاهب والاديان ويأوي المضطهدين السياسيين والاحرار ويدعمهم ويساعدهم.

 

وفي المؤتمر الثالث ايضا وبقرار من رئيس الحزب، البارزاني الخالد،تم الاعتماد على الشباب والطلبة واعطاء دور للمرأة من خلال تأسيس اتحادات نسوية وشبابية وطلابية وهيئات للمعلمين ، داعمة ومساندة للنهج القويم للبارتي.

 

خامسا: ــــــ للحزب الديمقراطي الكوردستاني قوة عسكرية متدربة ومؤمنة بحق تقرير المصير لهذا الشعب ولدت من مخاضات الشعب الكوردستاني العسيرة في الظلم الذي لاقاه على مدى التاريخ "تسمى البيشمركة" وتمثل البيشمركة جميع العشائر والبيوتات والعوائل الكوردستانية بمختلف اديانها ومعتقداتها وقومياتها ومذاهبها ففيها الكوردي والمسيحي والعربي والايزيدي والتركماني والشبكي والكاكئي، وهؤلاء جميعهم سالت دمائهم وسقت ارض كوردستان واشجارها لتثمر اجيالا جديدة تجدد العهد والوفاء لكوردستان.  فقوات البيشمركة  خليط مختلط من كوردستان مصغرة وهي مؤمنة الى حد الفداء بقضية تقرير مصير كوردستان ويقع على عاتقها حماية كوردستان من كل خطر ، حيث استلمت زمام الامور والقيادة في الثورات المباركة وفي الانتفاضة الاذارية وضد داعش الارهابي المجرم على خط 1050 كيلومتر وقدمت الاف الشهداء والجرحى ، وملحمة تحرير تللسقف وشنكال وبعشيقة والملاحم الاخرى هي قصص واقعية حقيقية تعتبر خير دليل على تلك البطولات والملاحم.

 

سادسا: ــــــ بعد الانتفاضة الاذارية 1991 وحصول كوردستان الجنوبية على فسحة صغيرة من الاستقلال الذاتي  استطاع الحزب الديمقراطي الكوردستاني  منذ اول انتخابات في كوردستان عام 1992 ان يشكل حكومة وبرلمان في الاقليم ليحقق اكبر انجازات ومكتسبات للاقليم .

 

 اما بعد 2003 والتغيير الحاصل في العراق حيث فاز الحزب الديمقراطي الكوردستاني بجدارة بجميع الانتخابات الكوردستانية والعراقية التي اجريت بفضل حكمة قيادته والتفاف الجماهير حوله .

 

سابعا : ـــــ يعتبر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعد 2003 عصى التوازن لحل جميع الاختلافات العراقية بفكر وحكمة رئيسه سيادة الزعيم مسعود بارزاني، هذا القائد الذي تراه حاضرا في جميع محافل السياسة العراقية ليعدل المسارات الملتوية في المسيرة السياسية العراقية وينصف المظلومين ويعمل على ارجاع الحق لاصحابه بالطرق الدبلوماسية .

 

ثامنا:  ــــــ حارب الحزب الديمقراطي الكوردستاني ضد داعش الارهابي المجرم على خطين متوازيين الخط الاول معروف من خلال بيشمركته الابطال على خطوط الجبهات وسطروا اروع ملاحم البطولة خلال الاعوام الخمسة الماضية،  اما الخط الثاني فكان يحارب فكر داعش الارهابي من خلال اقلام كوادره ومؤسساته الاعلامية ورجاله من خريجي معهد الكوادر الخاص بالحزب بالندوات والمؤتمرات والتوجيهات القيادية .

 

تاسعا: ـــــــ الديمقراطي الكوردستاني وبتنفيذ ورعاية واشراف قائده سيادة الزعيم مسعود بارزاني في الخامس والعشرين من ايلول 2017 حقق الانجاز الكبير لكوردستان باعلانه عن الاستفتاء العام لتقرير المصير للشعب الكوردي والكوردستاني بافضل رسالة حضارية الى العالم المتمدن في حق الشعوب بالاستقلال  .

 

وكانت نتائج الاستفتاء الضربة القاتلة لجميع الاعداء الذين راهنوا على فشله وعندما جائت نتائج الريفراندوم ناجحة فوق الامتياز دفع بالمراهنين على فشله بان يجيشوا الجيوش ويدفعوا بترساناتهم العسكرية ودباباتهم وحشودهم لاسقاط  كوردستان ، لكن كوردستان تحت ظل البارتي وبيشمركته وجماهيره الابية يبقى شامخا في القمة دائما .

 

عاشرا: ــــــ فوز الحزب الديمقراطي الكوردستاني في الانتخابات البرلمانية العراقية الاخيرة ومشاركته بالحكومة الاتحادية وتفاوضه مع الحكومة الاتحادية بقوة تواجده في البرلمان والحكومة كان رسالة الى جميع الخصوم والاعداء بان الديمقراطي الكوردستاني كلما جائته مصيبة ، وازداد تكالب المبغضين والشوفينيين عليه يزداد قوة وجماهيرية، واليوم كوادره البرلمانية في البرلمان العراقي مع قيادات الحزب مجتمعين يفاوضون بغداد لحل الاشكالات والاختلافات ليعيدوا مستحقات كوردستان المغتصبة اليها ..

 

اما بالنسبة لفوزه الساحق في الانتخابات البرلمانية  الاخيرة لكوردستان والاتفاق مع جميع الاحزاب والتيارات الفائزة وتشكيل حكومة كوردستانية توافقية تمثل جميع اطياف كوردستان فيعطي رسالة اخرى مفادها "البارتي يبقى ثابتا على مبادئه دون تغيير قيد انملة خصوصا بموضوع الوحدة الداخلية لكوردستان".  وكانت هاتان الرسالتان اكثر مايغيض اعدائه .

 

حادي عشر: ـــــــ يمتد نفوذ الحزب الديمقراطي الكوردستاني في الشرق الاوسط بالاضافة الى اوربا وامريكا ، وان جميع دول العالم تكن الاحترام الكبير والتقدير العالي لرئيس الحزب "سيادة الزعيم مسعود بارزاني" ولجميع كوادره القيادية كون الحزب يسير وفق النهج الديمقراطي المسالم والمتحرر ويطالب بحقوق شعبه وفق المواثيق الدولية وبنود حقوق الانسان الواردة في المواثيق التي اصدرتها  المنظمات الدولية، ويعطي للمرأة والطفل حقوقهما كاملة ، كما يضمن حقوق القوميات والمكونات الصغيرة اسوة بالغالبية، ويكفل حق التعبير عن الراي ضمن نظامه الداخلي ومنهاجه القويم ويعتمد الكفائة والاكاديمية في تحقيق المناصب ضمن النطاق الهرمي في قيادة الحزب ويرفض جميع انواع التمييز بين البشر .

     ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة احتفالنا بالذكرى الثالثة والسبعون لتاسيس حزبنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني والذي يعتبر أهم وأبرز محطة نضالية في مسيرة نضال شعبنا الكوردي والكوردستاني من أجل رفع الظلم والقهر عنه وانتزاع حقوقه القومية المشروعة نتوجه بالتحية النضالية لاولائك الرجال المتنورين الذين أسسوا هذا الحزب الكبير الذي شكل نقطة تحول ومنعطف سياسي بارز في مسيرة النضال التاريخية لكوردستان ، حيث بعد فترة قصيرة من تاسيسه توسعت قاعدته الجماهيرية حتى شملت كل مدينة وبلدة وقرية في كوردستان العراق والمناطق خارج ادارة الاقليم وبعض الدول الاقليمية كايران وتركيا وسوريا ، وهذا ما أدخل الرعب في نفوس الشوفينيين والمتعصبين والخصوم داخل كوردستان وخارجها .

 

في الختام يعتبر الديمقراطي الكوردستاني من اكثر الاحزاب (ربما عالميا)  يمتلك كوادر شابة مع ان عمره 73 عاما وهذا يدل على التجدد والانفتاح ومسايرة التطورات الحاصلة في العالم بجميع المستويات ومختلف الاختصاصات والدليل الكابينة الحكومية التاسعة التي تشكلت في كوردستان المتمثلة بالكوادر الاكاديمية الشابة ، وهذا مايخيف منافسيه وخصومه  ليضعوا العراقيل في مسيرته.....

 

 لكن هيهات فالبارتي جبل شامخ تأسس ليبقى مهما كانت الصعوبات

 

والخلاصة فالبارتي لغة حق لايعرف الباطل وهو درع لمناصريه ودوما في محل الدفاع من اجل السلام والتعايش .

 

تحية لمناضلي البارتي في كل بقاع العالم ولجميع المناضلين من اجل حقوق شعوبهم

 

المجد والخلود للبارزاني الخالد وادريس الفقيد  في هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا

 

تحية عز وافتخار لارواح شهداء البيشمركة والحزب الابطال.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لؤي فرنسيس

كوردستان / ( من تللسقف المحررة مدينة الصمود والتصدي)

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.