اخر الاخبار:
الصحة تعلن الموقف الوبائي لكورونا بالعراق - الثلاثاء, 24 تشرين2/نوفمبر 2020 19:17
ترامب يوافق على بدء انتقال السلطة إلى بايدن - الثلاثاء, 24 تشرين2/نوفمبر 2020 10:23
الصحة تسجل 2136 إصابة و38 وفاة جديدة بكورونا - الإثنين, 23 تشرين2/نوفمبر 2020 19:23
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (392)- طارق عمران موسى السنجري

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (392)

 

طارق عمران موسى السنجري

     عرفتُ أخي العزيز طارق عمران موسى في المدرسة الابتدائية أوائل الستينيات من القرن العشرين، وهو من أهالي مدينة البصرة ثغر العراق الباسم. رغم انه في الاصل من مدينة سنجار في شمال العراق كما يبدو ذلك من خلال كنيته المقترنة بإسمه..! وكان أخي طارق عمران أخاً وصديقاً عزيزا توثقت علاقتي به بصورة اخوية جميلة رغم أنني اليوم لا أتذكر الكثير من ذكرياتنا، حيث إفترقنا بعد المدرسة الابتدائية أو منذ دراستنا في المدرسة المتوسطة ولم ألتقي به حتى يوم الناس هذا..! وعليه فانا اليوم لا أعرف عنه شيئا..! ولكنه كان قد زار دفتر الذكرى وكتب فيه كلمات لهذه الذكرى الجميلة لصداقتنا، مع اهدائه صورته الشخصية الفوتغرافية مدوناً خلفها بعض الكلمات تعبيرا عن صداقتنا. فقد كتب خلف صورته المهداة الى الاعظمي ما يلي.

 (اهدي صورتي هذه الى اخي العزيز حسين اسماعيل لتبقى ذكرى بين صداقتنا والمحبة والمودة. فان غاب جسمي فهذا رسمي يذكرك في الصداقة. التوقيع اخوك طارق موسى عمران السنجري. في 2/3/1970 الاثنين. بصرة، معقل).

 

وكتب أخي طارق عمران موسى في دفتر الذكرى ما يلي.

(بسم الله الرحمن الرحيم. اخي حسين اسماعيل المحترم. أكتب كلمتي هذه على هذه الورقة الناعسة المرفقة بصورتي لكي تبقى ذكرى، فان غاب الاحباب فاذكرني صديقا وفيا واعتبرني خليلا محبا لجميع أصدقائي، وان غاب جسمي فهذا رسمي يبقى لديك حتى تذكرني في مستقبل الايام المقبلة. هذا وفي ختام كلمتي هذه. اتمنى لك السعادة والمستقبل الزاهر والى الابد. التوقيع اخوك طارق عمران موسى السنجري في 10/3/1970 الثلاثاء. البصرة، معقل 50 دار، رقم الدار 363).

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي / مقام العجم عشيران من تلفزيون الجمهورية العراقية عام 1983. ومن شعر د. رشيد عبد الرحمن العبيدي.

https://www.youtube.com/watch?v=v8wyvQifaks

 

 

ما كتبه اخي طارق عمران في دفتر الذكرى.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.