اخر الاخبار:
احتجاجات في إيران إثر مقتل شاب بنيران الشرطة - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2024 20:37
"انتحارات القربان المرعبة" تعود إلى ذي قار - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2024 11:16
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

الادباء السريان يستذكرون " فاجعة عرس بغديدي " في مربد البصرة

 

تللسقف كوم : نمرود قاشا

شارك وفد الادباء السريان في فعاليات المربد الشعري الدولي بدورته الخامسة والثلاثين ( دورة الشاعر احمد مطر ) في مدينة البصرة وذلك للفترة من 7 – 11 شباط 2024 .

 

شهدت المدينة الرياضية في محافظة البصرة، في السابع من شباط، انطلاق فعاليات مهرجان المربد الشعري ، بحضور سياسي واجتماعي وثقافي، فضلاً عن الحضور العراقي والعربي بمشاركة نحو 400 شخصية أدبية وثقافية وإعلامية من داخل العراق وخارجه.

 

وافتتح وزير الثقافة العراقي رئيس اللجنة العليا للمهرجان أحمد فكاك البدراني كلمته بالقول " لقد كان الشعر معبراً عن تطلعات الإنسان والشعوب وتاريخنا حافل بذلك"

 

أما المستشار الثقافي لرئيس مجلس الوزراء الشاعر عارف الساعدي، فقد أكد أن المربد حمل دلالات عديدة أهمها فلسطين، إذ أصر السوداني على أن تكون فلسطين ضيف شرف للمهرجان، فيما أكد محافظ البصرة ترحيبه بضيوف العراق والبصرة بمدينة السياب.

 

فيما عبر الشاعر مراد السوداني الذي ألقى كلمة ضيف الشرف فلسطين، فقد أكد عظيم المقاومة التي يتبناها الشعب الفلسطيني والتي ما زال يقدمها حتى اللحظة، مشيراً للدور القيادي والريادي الكبير الذي يلعبه اتحاد أدباء العراق متمثلاً برئيسه وأمينه وأعضائه المبدعين.

 

وقال الأمين العام لاتحاد الأدباء الشاعر عمر السراي بكلمته "شكراً للبصرة التي لولاها لما كان للشعر هذه النكهة اللاذعة، البصرة التي جمعت فلسطين واحمد مطر والشعر، فوضعت الثورة بالثورة بالثورة، ومن حقنا أن نفخر اليوم كما ينبغي فقد استعاد العراق كامل هيبته من خلال البصرة، فيما أشار رئيس اتحاد أدباء البصرة فرات صالح إلى أهمية المربد عراقياً وعربياً، لافتاً لدور المركز العام لاتحاد الأدباء في المهرجان، ودور أدباء البصرة واتحادها"

 

إضافة لذلك فقد تضمن حفل الافتتاح قراءات شعرية على شرف اليوم الأول للمهرجان لعدد من شعراء العراق والوطن العربي، فضلاً عن أوبريت شعري غنائي وفعاليات موسيقية.

 

هذا وقد كان للادباء السريان مشاركة فعالة من خلال قصائد حملت مأساة عرس بغديدي القيت من خلال منصة مربد البصرة – قاعة الزبير بفندق كراند ميلينيوم ، فقد القى الشاعر روند بولص قصيدة ( 133 شهيد ) وقصيدة (ضوءٌ جاهر إلى شهداء محرقة الهيثم في بغديدا ) اضافة الى الشاعر نمرود قاشا الذي عنون قصيدته ( عرس لم يكتمل ) اضافة الى الشعراء يوسف كبو ولؤي عزبو ، وقد كان لهذه القصائد تاثيرها الكبير من خلال الحضور المحلي والعربي .

 

وقد أقيمت جلسات المربد الشعرية على قاعة الزبير في فندق كراند ، فيما تواصلت فعاليات مهرجان المربد الشعري سلسلة جلساتها النقدية فقد شهدت قاعة الفراهيدي  ، جلسات نقدية شارك فيها مجموعة من النقاد العراقيين بأوراق نقدية تمحورت حول شعر أحمد مطر.

 

وعلى هامش المربد أقيم معرض للكتب ضمت منشورات وزارة الثقافة واتحاد الادباء ومعرض تشكيلي مديرية الإعداد والتدريب - شعبة الأشغال اليدوية، ضم لوحات هي الأجمل بألوانها بالفكرة التي تميز بها الفنانون المشاركون.

 

اضافة الى القصائد شهدت الدورة العديد من الفعاليات الاخرى  منها رحلة عبر شط العرب الى منطقة بوابة اهوار البصرة في منطقة كرمة علي ، وكذلك احتفى المربد بالفنان والملحن جعفر الخفاف من خلال امسية قدم فيها مجموعة من اغانيه

 

وافتتحت الفنانة العراقية بيدر البصري الأمسية الختامية بأغنية من كلمات الشاعر سعدي يوسف، ثم عرجت بالحديث لذكر الشعراء العراقيين الذين كانوا سبباً في تعلقها بالأدب والموسيقى كالجواهري والنواب والسياب، سيما والدها الملحن الراحل حميد البصري ووالدتها الفنانة شوقية العطار، التي غنت هي الأخرى أغنيتها المعروفة "ياعشكنا" والتي تفاعل معها الحضور بالتصفيق الحار.

 

أما فرقة الخشابة البصرية بقيادة الفنان سعد اليابس فقد قدمت وصلات غنائية من تراث مدينة البصرة، نالت استحسان الجمهور

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.